كادت تقع كارثة في مطار بن غوريون الدولي هذا الأسبوع عندما اقتربت طائرة بدون طيار نحو طائرة مسافرين أثناء هبوطها، ما جعل الطائرة تعدل مسارها.

ووقعت الحادثة الإثنين الساعة 3:30 ظهرا، عندما كانت تتهيأ طائرة تابعة للخطوط الجوية لبروكسل للهبوط، وفقا لموقع واينت. وبعد بدئها بالهبوط، لاحظ طاقم الطيران طائرة بدون طيار زرقاء وعدلوا مسارهم بسرعة لتجنب الإصطدام.

ووفقا لشهود عيان، كانت الطائرة الصغيرة تبعد 100 مترا فقط. وكانت الطائرة بدون طيار بعلو 4,000 متر، وفقا للتقرير. وكان على متن الطائرة البلجيكية، من طراز ايرباص ايه 320، 160 مسافرا.

وعند الهبوط، قدم الطيارون شكوى، وقالت سلطات المطار والشرطة أنهم سيجرون تحقيقا.

ودان المسؤول في وزارة المواصلات يتسحاك راز “الحادث الخطير” و”التيار المقلق” للطائرات بدون الطيار التي لا تخضع لرقابة.

“تم تداول هذا التيار خلال العامين الآخيرين بعدد كبير من المؤتمرات الدولية، بسبب الإدراك بأن هذا عامل يهدد الأمن وقد يسقط طائرة مسافرين في بعض الأحيان، خاصة عندما [تطير] بالقرب من مطار”، قال راز.