هبطت طائرة تابعة لشركة “ال عال” الإسرائيلية بسلام مساء الخميس في مطار تل أبيب بعد انفجار أحد إطاراتها أثناء الإقلاع من مطار بن غوريون بطريقها الى كييف.

واضطرت الطائرة إلى إجراء هبوط طارئ بعد اكتشاف طاقم المطار بقايا الإطار على مدرج المطار.

وعاد جميع ركاب طائرة “بوينغ 737” إلى اسرائيل، وأصيب بعضهم بالصدمة. وتواجدت طواقم الإسعاف لتقديم العلاج.

وغادرت طائرة “ال عال” – التابعة لشركة الرحلات الرخيصة “UP” – مطار تل ابيب متجهة الى كييف الخميس حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء، متأخرة حوالي 3 ساعات عن جدولها.

ووقت قصير بعد الإقلاع، أبلغ عمال المطار طاقم الطائرة انه تم العثور على بقايا إطار في مدرج المطار الذي أقلعت منه الطائرة، ما يدل على انفجاره.

بقايا إطار طائرة "ال عال" المتجهة الى كييف، 18 اغسطس 2016 (Channel 2)

بقايا إطار طائرة “ال عال” المتجهة الى كييف، 18 اغسطس 2016 (Channel 2)

وحلقت الطائرة فوق اسرائيل لبعض الوقت للتخلص من بعض الوقود قبل إجراء الهبوط.

وأعلن المطار عن حالة الطوارئ، وتواجدت طواقم الإسعاف والإطفاء على المدرج قبل هبوط الطائرة.

وقال أحد الركاب أن المسافرين على متن الطائرة شعروا بأن الأمور ليست على ما يرام، عندما لاحظ أحدهم بعد ساعة من الإقلاع أن الطائرة لا زالت في أجواء اسرائيل.

“فتح أحد الركاب هاتفه المحمول ورأى أن جميع مواقع الأنباء تقول أن هناك خلل في الطائرة”، قال اسلام لوباني للقناة الثانية الخميس بعد هبوط الطئرة في تل ابيب.

وقال لوباني أن طاقم الطائرة أخفى الخلل التقني عن المسافرين في بداية الأمر، قبل أن يبلغهم بما حدث.

وقال لوباني أن الهبوط كان هادئا وعلا تصفيق المسافرين بعد الهبوط بسلام.

وقال ناطق بإسم نجمة داود الحمراء أن التنسيق بين خدمات الطوارئ والمطار مر بسلاسة، حيث أن الجميع كانوا جاهزين لكل الإمكانيات.

وسوف يتجه المسافرون الى كييف من جديد على متن طائرة أخرى ليلة الخميس الجمعة.