اعلنت وكالات الانباء الروسية نقلا عن وزارة الدفاع الروسية ان قاذفات روسية قصفت الثلاثاء مواقع لجهاديين في سوريا بعدما اقلعت للمرة الاولى من قاعدة جوية تقع في ايران.

وقالت الوزارة “في 16 آب/اغسطس (الثلاثاء) اقلعت قاذفات “تي يو-22 ام3″ و”اس يو-34″ مسلحة من مطار همدان في ايران وقصفت اهدافا للجماعتين الارهابيتين الدولة الاسلامية وجبهة النصرة في مناطق حلب ودير الزور وادلب”.

واضافت الوزارة ان هذه الضربات اتاحت تدمير “خمسة مخازن كبرى للاسلحة والذخائر” ومعسكرات تدريب في دير الزور وسراقب في ريف ادلب والباب، المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في منطقة حلب.

وضربت الطائرات الروسية ايضا ثلاثة مراكز قيادة في مناطق الجفرة ودير الزور ما ادى الى مقتل “عدد كبير من المقاتلين” بحسب البيان.

واعلنت موسكو الاثنين ان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف توجه الى طهران حيث استقبله وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لبحث النزاع السوري بشكل خاص.

وروسيا وايران هما ابرز حليفتين للنظام السوري وتقدمان له الدعم المالي والسياسي والعسكري في مواجهة الجهاديين ومسلحي المعارضة.

من جانب اخر، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الاثنين ان موسكو وواشنطن اقتربتا من اتفاق حول تعاون عسكري في مدينة حلب، لكن الولايات المتحدة لم تؤكد هذه المعلومات.