بعد إنتهاء مطاردة على شارع رئيسي سريع في إسرائيل يوم الإثنين، اكتفت الشرطة بإعطاء تحذير لسائقي تراكتورون كهربائي كان يسير على طريق رقم 60 جنوب البلاد.

وربما تم وضعهما في الفراش باكرا بعد العشاء.

وذلك لأنه في هذه المغامرة التي تبدو لطيفة، لكنها في الواقع خطيرة للغاية، فإن السائقين اللذين قاما بقيادة التراكتورن الكهربائي على الشارع السريع جنوبي إسرائيل بسرعة متهورة وصلت إلى 20 كيلومتر في الساعة هما طفلان تحت سن الثالثة.

تم رصد السائق الصغير وابن عمه الذي بدا عليه التوتر وهو متشبث بالسائق خوفا على حياته، على تراكتورون كهربائي من قبل سيارة شرطة كانت تسير في الشارع.

والتقطت كاميرا الشرطة مشهد المطاردة.

في الفيديو، تم رصد الطفلين بداية وهما يسيران وسط الطريق السريع، بعد ذلك انحرفا إلى جانب الطريق وسيارة الشرطة تلاحقهما قبل أن يتوقفا.

وتم أخذ الطفلين من قبل الشرطة إلى مركز مراقبة حركة المرور حتى يتمكن الشرطيون من العثور وإبلاغ الأهل، وهم من سكان بلدة بدوية إسرائيلية.

وتم إيقاف والد أحد الطفلين للتحقيق معه.

وأصدرت الشرطة الإثنين بيانا حذرت فيه الأهل بإبعاد أطفالهم عن الطرق السريعة ومدى خطورة الأمر.

وأعلنت الشرطة في بيانها: “الطرق ليست ساحة لعب. لا سيما في الطرق السريعة، حيث قد تكون النتائج قاتلة”.