كشفت الشرطة الإسرائيلية يوم الإثنين عن قنبلتين، رصاص، وذخائر في كشك فلافل في القدس الشرقية، خلال عميات تفتيش للعثور على أسلحة في الجزء الشرقي من العاصمة.

قام خبراء المتفجرات بإخراج الأسلحة من المطعم، الواقع في شارع السلطان سليمان.

وتم اعتقال صاحب الكشك، من سكان حي وادي الجوز في القدس الشرقية، للتحقيق.

وقالت الشرطة أنه تم إجراء تفتيش عن أسلحة في منطقتين في القدس الشرقية ضمن حملة جارية ضد الإجرام والعنف.

وعثرت الشرطة في ساحة منزل في حي رأس العامود، أيضا في القدس الشرقية، على أسلحة مغلفة بأكياس ومدفونة في الأرض. وتم العثور على ست قنابل أنبوبية، قنبلتي صوت، رشاش من طراز كارل غوستاف، وذخائر رصاص. وتم اعتقال صاحب المنزل.

وقال قائد قضاء القدس موشيه ادري، أن عملية الشرطة لكشف الأسلحة التي على الأرجح كانت ستستعمل في نشاطات إجرامية، منعت هجوم خطير ضد أشخاص أبرياء أو قوات الأمن.

وتابعت الشرطة حملة التفتيش في المنطقة للعثور على أسلحة، مع التركيز على حي رأس العامود، حسب ما أفادت الشرطة.