اغتيال قائد حزب الله حسن نصر الله هو بمثابة “انتصار حاسم” بالنسبة لإسرائيل في حرب مستقبلية مع حزب الله، قال مسؤول رفيع في الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء.

ويأتي التحذير ضد نصر الله وسط تكهنات بشأن ترجيح نشوب حرب بين اسرائيل وحزب الله، وتهديد إسرائيل بأنها قد تقوم بنشاطات من اجل منع التنظيم من الحصول على صواريخ إيرانية متطورة.

“إن ننجح بمقتل نصر الله في الحرب القادمة، هذا سيكون انتصارا حاسما”، قال الضابط لصحفيين، متحدثا بشرط عدم تسميته.

ويدرك نصر الله أن اسرائيل تعتبره هدفا مركزيا، وهو يعيش في ملجأ تحت الارض معظم الوقت منذ 11 عاما – منذ حرب لبنان الثانية – خشية من الغارات الجوية الإسرائيلية.

تساء يلوحن بأعلام لبنانية وأعلام ’حزب الله’ أمام صور للمرشد العام الإيراني آية الله علي خامنئي (من اليسار) والأمن العام ل’حزب الله’، حسن نصر الله، في مدينة بنت جبيل في جنوب لبنان، 13 أغسطس، 2016. (AFP Photo/Mahmoud Zayyat)

وتصاعدت التوترات مع محور حزب الله إيران سوريا مؤخرا في اعقاب اشتباكات جوية في وقت سابق من الشهر، بعد تسلل طائرة مسيرة إيرانية الى المجال الجوي الإسرائيلي، ورد اسرائيل بتنفيذ سلسلة غارات جوية، فقدت خلالها طائرة اف-16.

وفي السنوات الأخيرة، حذرت اسرائيل من محاولة إيران الإنتشار عسكريا في سوريا وتزويد حزب الله بصواريخ اكثر دقة، والتي يمكن للتنظيم تهديد إسرائيل بها.

وفي يوم الثلاثاء، قال السناتور الامريكي ليندزي غراهام أن مسؤولين اسرائيليين قالوا له في الأسبوع الماضي أن الحرب في الاراضي اللبنانية وشيكة إن يستمر حزب الله ببناء مصنع صواريخ دقيقة بمساعدة إيران.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يبتقي بالسناتور الامريكي ليندزي غراهام في القدس، 27 مايو 2015 (Kobi Gideon/GPO)

“قالوا لنا بدون لبس أنه في حال استمرار التهديد سوف يضطرون للتدخل”، قال غراهام، الجمهوري من كارولينا الجنوبية.

وقد حذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولين عسكريين رفيعين من بناء إيران مصانع صواريخ مسيرة من أجل حزب الله، وتحدث نتنياهو عن المسألة قبل شهر خلال لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

“لبنان لن تصبح مصنعا لصواريخ موجهة بدقة. إن هذه الصواريخ تشكل تهديدا خطيرا على إسرائيل، ولا يمكننا القبول بهذا التهديد”، قال نتنياهو بعد اللقاء.

“الحرب القادمة آتية من جنوب لبنان”، قال غراهام يوم الثلاثاء، وأضاف أن القادة الإسرائيليين طلبوا الدعم الدبلوماسي الأمريكي لإسرائيل في حال مهاجمة الجيش الإسرائيلي اهداف تابعة لحزب الله في مناطق مدنية.

وكان غراهام يتحدث خلال مؤتمر صحفي الى جانب الديمقراطي كريس كونس، بعد مشاركتهما في بعثة مشرعين امريكية ثنائية الحزب الى اسرائيل في الاسبوع الماضي.

وناديا ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب لتطوير سياسة اكثر وضوحا لمواجهة نفوذ إيران في المنطقة، وأيضا للتعامل مع حليفتها روسيا.

طهران “تختبر” ترامب والمجتمع الدولي، ادعى غراهام، ملقيا اللوم على عدم وجود استراتيجية امريكية واضحة بالنسبة لمصنع صواريخ حزب الله.

الجنرال الامريكي جوزيف فوتل، قائد القيادو المركزية الامريكية، يدلي بشهادة امام لجنة مجلس نواب في الكونغرس، واشنطن، 27 فبراير 2018 (AFP/Saul Loeb)

وفي يوم الثلاثاء، قال الجنرال جوزيف فوتل، رئيس القيادة المركزية الامريكية، للجنة مجلس النواب أنه “بينما نستمر بمواجهة وباء الإرهاب، نشاطات إيران الشريرة في انحاء المنطقة تشكل تهديدا طويل المدى على الاستقرار في هذا الجزء من العالم”، بحسب التقرير.

واتهم فوتل موسكو بأنها “تشعل النيران وتغذي التوترات بين جميع الأطراف في سوريا”، ولكنها أيضا في يمكنها “التوسط” لحل الازمة.