صورة قائد فريق كرة القدم الوطني الإيراني مع نجم كرة قدم اسرائيلي، مخالفة على الأرجح أن تؤدي الى عقوبات في بلد يحظر رياضييه من المشاركة في مباريات ضد الإسرائيليين.

ونشر اللاعب ماؤور بوزغالو الإسرائيلي الصورة مع اشكان ديجاغاه على حسابه في التويتر يوم الأحد.

“في كرة القدم القواعد مختلفة وهناك لغة واحدة بدون افكار مسبقة وحروب. أنا وقائد الفريق الإيراني نثبت أن طريق أخرى ممكنة”، كتب بوزغالو.

وتم التقاط الصورة في لندن، حيث يلعب ديجاغاه مع نادي كرة القدم فولهام في المدينة، وحيث بوزغالو يتلقى علاجات طبية لإصابة في ركبته.

ورفض ديجاغاه – الذي ولد في إيران وانتقل مع عائلته الى المانيا عندما كان يبلغ عاما واحدا – السفر الى اسرائيل في عام 2007 عندما كان يلعب مع الفريق الالماني تحت جيل 21 عاما.

وبينما أكد لاعب كرة القدم حينها أنه لا يوجد لديه أي شيء ضد اسرائيل، وفقط عبر عن قلقه بخصوص سلامة اقربائه في إيران، أثار قراره غضب العديد من اليهود الألمان، وأدى الى نداءات لطرده من الفريق.

وسمح تيو زفانتسيغر، رئيس اتحاد كرة القدم الالماني حينها، لديجاغاه متابعة اللعب في الفريق، قائلا أنه قال له إن “طلبه عدم المشاركة في المباراة في اسرائيل… كانت بدون خلفية عنصرية أو معادية للسامية”.

وتحظر إيران رياضييها من المشاركة في مباريات ضد الإسرائيليين وحظرت في العام الماضي لاعبي كرة قدم من المشاركة في فريقها الوطني بسبب اللعب مع الفريق اليوناني بانيونيوس في مباراة ضد مكابي تل ابيب.

وبدت إيران لاحقا أنها تراجعت عن الحظر بعد اعتراضات شديدة من معجبي كرة القدم عبر مواقع التواصل الإجتماعي واطلاق تحقيق من قبل فيفا، الذي لديه قواعد صارمة ضد التدخل السياسي في الفرق الوطنية.