تصدر الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون العناوين بسبب صورة ظهر فيها وهو يسترق النظر إلى صدر إمرأة شابة بينما كانت تلتقط لها صورة وهي تقف بجانبه.

الصورة ألتٌقطت في شهر ديسمبر الماضي على يد المعلمة إسرائيلية الأصل أرييلي أفدالي، التي تعيش في لوس أنجلوس، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. مع ذلك، بعد أن قامت صديقة لها بنشر الصورة على موقع “Reddit” في وقت سابق هذا الأسبوع مع تعليق “الرئيس كلينتوت لم يدرك أن صديقتي تلتقط صورة سيلفي معه”، إنتشرت الصورة على شبكة الإنترنت وقامت مواقع إعلامية بنشرها.

قد يكون كلينتون لم ينتبه إلى أن أفدالي كانت تلتقط صورة؛ فلا يبدو في الصورة أنه ينظر إلى الكاميرا.

من بين التعليقات ال-1,213 التي حصلت عليها الصورة على “Reddit” في اليومين الماضيين سخر البعض من كلينتون، في حين أن البعض أشار إلى أنه إستنادا على الصور التي نشرتها أفدالي على صفحتها عبر موقع فيسبوك، يبدو أن السيدة تميل لإرتداء ملابس تكشف عن صدرها.

YhGQeHl

وسيحتفل كليتون، الذي تورط بفضيحة جنسية مع متدربة في البيت الأبيض خلال ولايته الرئاسية، بعيد زواجه االـ 40 مع زوجته هيلاري كلينتون في العام القادم.

إذا كانت المصالح المشتركة هي مفتاح علاقة طويلة الأمد فيبدو أن حادثة من عام 2012 قد تلقي الضوء على كيفية نجاح الزوجين كلينتون في الإستمرار بهذا الزواج لأربعة عقود.

حيث دُعيت الفنانة كريسستينا أغيليرا إلى وزراة الخارجية لتكريمها على عملها كسفيرة برناج الغذاء العالمي لمكافحة الجوع التابع للأمم المتحدة. وأظهرت صورة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بينما كانت تهنئ أغيليرا وهي تسترق النظر على صدر الفنانة.