قال قائد الدفاعات الجوية الإسرائيلية يوم الاثنين ان اطلاق صواريخ القبة الحديدة الاعتراضية بدون داع في المساء السابق نتج عن “حساسة مفرطة” في النظام، وغير ناتجة عن اخطاء انسانية او تقنية.

وفي سماء السبت، اطلقت نظام القبة الحديدية في جنوب اسرائيل حوالي 20 صاروخا اعتراضيا – كل منها بتكلفة حوالي 50,000 دولار – والتي ادت بدورها الى اطلاق صفارات الانذار في انحاء المنطقة، ما ادى الى ارسال الاف السكان الى الملاجئ حوالي منتصف الليل.

ووفقا للجنرال تسفيكا حاموفيتش، اعتبر النظام عن طريق الخطأ نيران رشاش من قطاع غزة كصواريخ متجهة نحو بلدة زيكيم في جنوب اسرائيل.

وقال حايموفيتش لصحفيين ان هذا ليس خطأ في النظام، بل نتيجة برمجته لحساسية اضافية نظرا للتوترات الحالية في المنطقة.

“لا نخاطر بما يتعلق بالتهديدات ضد المواطنين والاملاك”، قال.

ولم يتم اطلاق صواريخ فعليا، وقال مسؤول في الجيش ان الاوضاع مع غزة تبقى عادية – “روتين”، بمصطلحات الجيش.

وقال حايموفيتش ان سلاح الجو “يحاول التوصل الى توازن” بين ابقاء القبة الحديدية وانظمة الدفاع الجوي الاخرى خساسة بقدر الامكان، وتجنب الانذارات الكاذبة واطلاق الصواريخ بدون داع، كما حدث مساء الاحد.

“التوتر دائم”، قال.

واضافة الى تبذير صواريخ قبة حديدة، هذه الانذارات الكاذبة يمكن ان تؤدي الى اضعاف حساسية الإسرائيليين، وان يقلل من احتمال اتخاذهم الانذارات المستقبلية بجدية.

وبالرغم من عدم اطلاق صواريخ، رد الجيش على الانذار الكاذب بقصف استهدف موقعين تابعين لحماس في شمال قطاع غزة، قال الجيش.

وفي بيان، قال الجيش انه “يأخذ بجدية جميع اشكال النيران الموجهة ضد الاراضي الفلسطينية”، واضاف ان القصف المدفعي قد يكون اطلق بسبب الاعتقاد بأن التدريب بالنيران الحية كان موجها ضد اسرائيل.

وعلى ما يبدو انطلقت الفارات وصواريخ القبة الحديدية نتيجة تدريب عسكري بنيران حية اجرته حركة حماس التي تحكم غزة يوم الاحد.

وابرز الحادث التوترات المتنامية على حدود غزة.

واظهرت فيديوهات التقطها سكان جنوب اسرائيل اطلاق عدة صواريخ اعتراضية من نظام القبة الحديدية.

والتوترات تتنامى بين اسرائيل والحركات الفلسطينية في القطاع في الأسابيع الأخيرة، في اعقاب عدة حوادث امنية على السياج الحدودي.

وفي يوم السبت، تسلل اربعة رجال فلسطينيين ملثمين للأراضي الإسرائيلية بعد اختراق السياج وحاولوا اشعال النيران بمركبة هندسة يتم استخدامها لبناء حاجز فوق وتحت الارض حول القطاع.