أفادت وكالة الانباء معا ان عنصران من أفراد الأمن التابع للحكومة قد اصيبا اصابا طفيفة في غارة اسرائيلية على مركز مدينة غزة في مخيم النصيرات وسط القطاع.

واضافت وكالة الانباء عن وقوع صاروخ في مزرعة للمواشي في النصيرات، مما الحق أضرارا مادية في الممتلكات. كما وذكرت غارتين على موقع التابع لكتائب القسام.

وتتبع هذة الغارة تسعة صواريخ أطلقت من قطاع غزة في جنوب إسرائيل صباح اليوم الاثنين. لم تقع أي إصابات، قال الجيش الإسرائيلي.

حيث سمع تنبيه صفارات الإنذار في سديروت ومنطقة شاعر هانيجيف في جنوب إسرائيل، المجاورة لقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

سبعة صواريخ سقطت في مناطق مفتوحة في منطقة شاعر هانيجيف وخارج مدينة سديروت، ولم يبلغ عن وقوع أي إصابات أو أضرار منها. انفجر صاروخ واحد في سديروت، مما تسبب في أضرار لاحد الشوارع وللعديد من المحلات التجارية.

ضرب صاروخ آخر منطقة إشكول في جنوب إسرائيل، وقال مسؤولون إقليميون أن صفارات الإنذار لم تكف عن العمل.

قال متحدث باسم الشرطة أن خبراء إبطال مفعول القنابل من الشرطة كانوا يبحثون عن بقايا القذائف.

وفقا لقناة 2، أرسل الجيش الإسرائيلي طائرتي هليكوبتر حربيات لشمال قطاع غزة لتحديد مصدر إطلاق الصواريخ. وقال الجيش الإسرائيلي ان المروحيات أطلقت “طلقات تحذيرية” في قطاع غزة.

في وقت سابق من صباح اليوم، أطلقت جماعة إرهابية مقرها في غزة قذيفة مضادة للدبابات على دورية تابعة للجيش الإسرائيلي قرب السياج الأمني شرق مدينة دير البلح. ووفقا لوكالة أنباء صفا الفلسطينية، اخطأت الصواريخ هدفها، ورد الجنود الإسرائيليين بإطلاق النار. وأكد الجيش الإسرائيلي أن دورية تابعة للجيش الإسرائيلي حددت قذيفة آر بي جي مطلقة لاتجاههم, لكنه قال ان الجنود لم يردوا باطلاق نار.

لم تعلن أي جهة عن مسؤوليتها عن الهجمات.

وفقا للجيش الإسرائيلي، جماعات إرهابية في قطاع غزة أطلقت على الأقل 108 صواريخ وقذائف هاون على إسرائيل منذ بداية عام 2014.