دعت صفحة جديدة على الفيسبوك فرقة ’رولينغ ستونز’ بمقاطعة إسرائيل. وحصلت صفحة “رولينغ ستونز: مقاطعة إسرائيل” التي تم إنشاءها يوم الأربعاء على 159 معجب حتى مساء يوم الخميس.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أوردت تقارير في وسائل الإعلام الإسرائيلية أن ’رولينغ ستونز’ تقترب من التوصل إلى اتفاق للقيام بحفل غنائي في إسرائيل للمرة الأولى في تاريخها في 10 يونيو في إستاد رمات غان بالقرب من تل أبيب.

وأشارت الصفحة على الفيسبوك إلى “جرائم [إسرائيل] ضد الإنسانية” في دعوتها للفرقة البريطانية لمقاطعة البلاد.

وكُتب على الصفحة في الفيسبوك، “يا رفاق! لم يصدر إعلان رسمي عن فرقة ’رولينغ ستونز’ فيما يتعلق بتقديم عرض في منطقة الفصل العنصري الصهيونية،” وأضاف مؤسسو الصفحة، “نحن على اتصال مع الإدارة ونقوم بإرسال مواد لم يروها من قبل. لقد دهشوا لرؤيتهم ملايين الناس الذين سيقاطعونهم إذا وقفوا إلى جانب الصهاينة.”

وحثت مؤسسو الصفحة أنصار ” المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات ” بالاتصال مع رولينغ ستونز ودعوتهم إلى مقاطعة إسرائيل، بالإضافة إلى الانضمام إلى الصفحة على الفيسبوك” ومشاركتها مع جميع الذين ضاقوا ذرعًا بجرائم الحرب الإسرائيلية، والتطهير العرقي، وقتل الرضع والاستيطان العنيف في أرض أجدادنا.”

ولم يتحدث الموقع الرسمي للرولينغ ستونز عن الموعد المحدد للحفل في إسرائيل أو عن “حملة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات”.
وقدم عازف الجيتار في الفرقة داريل جونز عرضًا في إسرائيل في ديسمبر الماضي.

ويواجه الفنانون الذين يقومون بعروض في إسرائيل الكثير من المناشدات والدعوات التي تطالبهم بالامتناع عن تقديم هذه العروض. ومن المقرر أن لا تردع هذه الدعوات فنانين كبار وفرق روك معروفة بإجراء عروض في إسرائيل بما في ذلك ’ديب بيريل’ (22 فبراير)، ’فورينر’ (25 و-26 مارس)، ستيف فاي (26 مارس)، ’ذا بيكسيز’ (17 يونيو)، ’ساوندجاردن’ (18 يونيو)، و’نيل يونج أند كريزي هورس’ (17 يوليو). وكانت ريحانا قد قدمت عرضًا في إسرائيل في تل أبيب في شهر أكتوبر الماضي