أطلق فلسطينيون في غزة صاروخ قسام على احد المجتمعات الإسرائيلية في منطقة اشكول بالقرب من قطاع غزة صباح اليوم الجمعة.

سقط الصاروخ في منطقة مفتوحة، مما لم يتسبب في خسائر ولا اضرار.

هذه هي المرة الثالثة التي يطلق بها إرهابيي غزة صواريخ على اسرائيل منذ انتهاء عملية الجرف الصامد، حرب الصيف الماضي بين اسرائيل وحماس في قطاع غزة.

اجتاح جنود الجيش الإسرائيلي المنطقة وعثروا على بقايا الصاروخ.

أشارت التقارير الأولية أنه كان انذارا كاذبا.

كانت هذه صفارة الإنذار الأولى في المنطقة منذ 7 نوفمبر عندما سمع سكان ناقوس الخطر تليه انفجارات.

في ذلك الوقت، قال الجيش الاسرائيلي ان جماعات ارهابية في غزة كانت تختبر صواريخها وان الصواريخ سقطت قريباً من الحدود.

شنت إسرائيل عملية الجرف الصامد في 8 تموز مع نية معلنة لوقف صواريخ حماس وغيرها من الجماعات على المدن الاسرائيلية.

لقد أطلق أكثر من 4،500 من الصواريخ والمقذوفات الأخرى على اسرائيل خلال صراع استمر 50 يوما.

فقدت اسرائيل 66 جنديا وسبعة مدنيين في الصراع الذي استمر شهرا، في حين تجاوز عدد القتلى الفلسطينيين ال-2،100 قتيل، وفقا لمسؤولي حماس في غزة.

قالت اسرائيل ان نصف القتلى في غزة كلنوا من المسلحين وألقت باللوم على حماس لكل القتلى المدنيين, حيث أنها عملت ضد إسرائيل من مناطق سكنية، وعرضت سكان غزة للأذى.