أثارت صحيفة “يسرائيل هايوم” الإثنين السخرية عبر شبكات التواصل الإجتماعي بعد أن قارنت بيت شكل منفذ هجوم اورلاندو، عمر متين، ونشأت ملحم، العربي الإسرائيلي الذي نفذ هجوم اطلاق نار في تل ابيب في شهر يناير.

في تغطيتها لمجزرة فلوريدا، وضعت الصحيفة صورة متين إلى جانب صورة ملحم مع العنوان “شبه يثير القشعريرة”.

وبينما يرتدي الرجلان نظارات،ـ وقصة شعر مشابهة، وكلاهما مع شكل شرق أوسطي، اعتبر مستخدمو فيسبوك وتويتر المقارنة هزيلة أكثر من مخيفة.

وبدأت الميمات بالظهور بسرعة.

كتب أحد المستخدمين عنوان “شبه يثير القشعريرة” على صورة الكاتب في “يسرائيل هايوم” بوعاز بيسموت – الذي يدعم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو جدا – وصورة ارنو ميمرام، رجل الأعمال الفرنسي الذي تتم محاكمته في فرنسا بتهمة الإحتيال، والذي منح نتنياهو تبرعات في الماضي.

وتم التشبيه أيضا بين الصحيفة المجانية بلفافة ورق تواليت من قبل مستخدم في الفيسبوك.

وتمت المقارنة أيضا بين متين، الذي قتل 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين في فلوريدا، وبين يشاي شليسل، الرجل اليهودي المتشدد الذي قتل المراهقة شيرا بانكي طعنا في موكب فخر القدس في يوليو عام 2015.

واعتبر أنه يوجد “شبه يثير القشعريرة” بين المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب وبين قرن ذرة.

بينما تمت المقارنة بين رئيس بلدية تل ابيب رون حولداي – الذي قام بعد هجوم اطلاق النار في تل أبيب الأسبوع الماضي، حيث قتل أربعة اسرائيليين، بالربط بين الهجوم وسيطرة اسرائيل على الضفة الغربية – وبين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقارنت ميمات أخرى بين الانجيل والقرآن، ومقارنة بين عضو الكنيست من حزب (الليكود) دافيد بيتان و”جابا ذا هات” من فيل ستار وارز، وحتى تمت المقارنة بين يئير نتنياهو، ابن رئيس الوزراء، بالمغتصب المتهم بروك تورنر، وأيضا بين سارا نتنياهو و”ميس بيغي”.