أزالت اثنتان من كبريات الصحف اليهودية المتشددة في اسرائيل الوزيرات الثلاث من الصورة الرسمية لحكومة بنيامين نتانياهو الجديدة التزاما منها بمبدأ عدم نشر صور نساء.

وفي الصورة الرسمية التي وزعتها الحكومة على وسائل الاعلام والتي التقطت الثلاثاء في القدس تظهر في المنتصف الوزيرات الثلاث يحيط بهن بقية الوزراء ويتقدمهم نتانياهو والرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين.

والوزيرات الثلاث في الحكومة الجديدة هن وزيرة الرياضة والثقافة ميري ريغيف ووزيرة العدل ايليت شاكيد ووزيرة المتقاعدين جيلا غامليل.

ونشر موقع “بيحدري حريديم” اليهودي المتشدد الصورة الرسمية ولكن بعد ان جعل وجوه الوزيرات غير مرئية من خلال التشويش عليها بواسطة برنامج فوتوشوب لتعديل الصور.

وتعليقا على خطوة الموقع قال الحاخام الليبرالي اوري ريغيف “من المحزن ان نرى موقع بيحدري حريديم وقد دخل القرن الواحد والعشرين من بوابته العريضة ولكنه ما زال في القرون الوسطى في ما خص النساء”.

اما الصحافة الورقية التابعة للتيار الديني المتشدد فقد اختارت من جانبها ان لا تنشر الصورة من اساسها.

ولكن الخميس صدرت اسبوعية “يوم اليوم” المقربة من حزب شاس اليهودي المتشدد والعضو في الائتلاف الحكومي، وقد نشرت الصورة الرسمية للحكومة الجديدة ولكن بعد ان ازالت منها بواسطة برنامج فوتوشوب وجوه واجساد الوزيرات الثلاث كاملة، في عملية بتر لم تنج منها الا ساق الوزيرة غامليل.

وغالبا ما تتجنب الصحف اليهودية المتشددة نشر صور تظهر فيها نساء.

وكان موقع “كيكار حشبات” المنافس لبيحدري حريديم نشر في نيسان/ابريل الفائت صورة للقاء جمع رئيس بلدية القدس مع نجمة تلفزيون الواقع الاميركية كيم كارداشيان وزوجها ولكن بعد ان طمس صورتها بالكامل من خلال نشر صورة اخرى فوقها.

وفي كانون الثاني/يناير لم تتوان صحيفة هامفاسر عن ازالة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل من صورة جمعتها مع عدد آخر من قادة الدول خلال مشاركتهم في تظاهرة في باريس ضد الارهاب.