طالب عشرات الصحافيين والحقوقيين الثلاثاء حركة حماس بالافراج عن صحافي اعتقل الاحد الماضي، خلال وقفة تضامنية معه امام مقر المكتب الاعلامي الحكومي في غزة.

واعتقلت اجهزة الامن التي تديرها حركة حماس في غزة الصحافي ايمن العالول (44عاما) الذي يعمل مع وكالة “العرب الان” مساء الاحد الماضي من منزله في مدينة غزة وصادرت الكمبيوتر المحمول الخاص به، وفق بيان الثلاثاء للمركز الفلسطيني لحقوق الانسان.

وبحسب مصدر امني فان العالول اوقف لثمان واربعين ساعة على ذمة التحقيق بقرار من النيابة.

واكد ابراهيم ابو شعر مدير مكتب وكالة “العرب الان” في قطاع غزة ان اعتقال العالول جاء على “خلفية الراي والتعبير”.

من جانبه طالب محمد ابو حجر وهو محامي العالول ب”ضرورة إطلاق سراح العالول ورمزي حرز الله المحتجزين لدى جهاز امني في غزة، اذ لا يعتبر القانون حرية الرأي والتعبير جريمة تستوجب الاعتقال”.

ورمزي حرز الله وعمره 27 عاما هو ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي واعتقل ايضا مساء الاحد.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية امام مبنى الاعلام الحكومي في غزة لافتات تطالب بالافراج عن العالول ومنها “لا لكم الافواه”.

وطالب المركز الفلسطيني في بيانه النائب العام ب”التدخل فورا لمتابعة اعتقال الناشطين مع الامن الداخلي واظهار ملابسات الاعتقال واعلانها للرأي العام فورا”، مشددا على “ضرورة احترام الاجهزة الامنية في غزة للقانون واحترام حرية الرأي والتعبير”.