واشنطن- قدمت صحافية اميركية من محطة “روسيا اليوم اميركا” استقالتها الاربعاء مباشرة من المحطة التي تمولها روسيا احتجاجا على سياسة الكرملين في اوكرانيا.

وقالت ليز واهل هكذا امام المشاهدين انها “غير قادرة على العمل لحساب محطة تمولها الحكومة الروسية وتتغاضى عن الاعمال التي يقوم بها (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين”.

واضافت انها حفيدة مهاجرين فروا من المجر خلال الفترة السوفياتية. واوضحت “انا فخورة باني اميركية واؤمن بنشر الحقيقة ولهذا السبب انا استقيل بعد هذا الرسالة”.

يشار الى ان محطة روسيا اليوم هي محطة روسية لها مكاتب في العالم باسره وتبث باللغات الانكليزية والاسبانية والعربية ويبث القسم الاميركي التابع لها من واشنطن مباشرة.