خرج مكتب الرئيس الاسرائيلي الاسبق شمعون بيريز (92 عاما) الثلاثاء من المستشفى بعد يومين من دخوله للعلاج من الام في الصدر وعدم انتظام دقات القلب، بحسب ما افاد مكتبه.

وجاء في البيان ان بيريز “ادخل الى المستشفى مساء الاحد بعد اصابته بعدم انتظام طفيف في دقات القلب، وبقي في المستشفى يوما اضافيا لمراقبة حالته بطلب من فريقه الطبي”.

واضاف البيان ان “جميع نتائج الفحوصات طبيعية، وتم اخراجه من المستشفى الى منزله الان”.

وتلقى بيريز الحائز جائزة نوبل للسلام، العلاج في مستشفى قرب تل ابيب.

خضع بيريز في 14 كانون الثاني/يناير الجاري لعملية قسطرة في مستشفى شيبا تل هشومير القريب من تل ابيب لتوسيع شريان في القلب.

وخرج بعدها بخمسة ايام، الا انه اجبر على الغاء رحلة مقررة في اليوم التالي الى منتدى دافوس الاقتصادي العالمي حيث كان من المقرر ان يعقد 15 اجتماعا مع عدد من قادة العالم والمسؤولين الدوليين.

وبيريز هو احد مهندسي اتفاقات اوسلو للسلام مع الفلسطينيين عام 1993. وحاز جائزة نوبل للسلام العام 1994 مناصفة مع رئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ويعد بيريز اخر مؤسسي الدولة العبرية الذين لا يزالون على قيد الحياة وشغل مناصب وزارية ومنصب رئيس الوزراء ومنصب الرئيس التاسع لدولة اسرائيل من 2007 حتى 2014.