اظهر شريط فيديو تم التأكد من صحته وجود مهاجم تاسع في الاعتداءات التي شهدتها باريس مساء الجمعة وهو عضو في المجموعة التي هاجمت المقاهي والمطاعم، حسب ما اعلنت مصادر مقربة من التحقيق والشرطة لوكالة فرانس برس.

وكانت هذه المجموعة مؤلفة من الفرنسي ابراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه في مطعم وكان بالتأكيد برفقة شقيقه صلاح المتواري ويتم البحث عنه.

وحسب شريط الفيديو، كان هناك ايضا رجل ثالث في هذه المجموعة التي تحركت على متن سيارة سيات سوداء اللون. قد يكون هو ايضا متواريا الا اذا كان احد الشخصين المتواطئين المفترضين مع الاخوين صالح والمسجونين في بلجيكا.

وتظهر الصور بان الشخص الثالث هذا كان موجودا في السيارة عند الساعة 21,32 (20,32 تغ) عندما بدأ اطلاق النار واوقع خمسة قتلى امام بار في شمال شرق باريس، حسب ما اعلن مصدر مقرب من التحقيق.

واظهر شريط الفيديو ان المهاجمين اطلقوا النار من السيارة وقد عثر عليها بعد ذلك في مونتروي بالضاحية البايسية وبداخلها ثلاثة بنادق رشاشة من نوع كلاشنيكوف.

ولم يتم تحديد الشخص الثالث بعد حتى الان، حسب ما قال مصدر اخر مقرب من التحقيق.