الشركاء في حقول الغاز الطبيعي “تمار” و”لفياتان”، الذين يشملون شركة “نوبل” الامريكية للطاقة، وشركة “ديليكط، وقعوا على صفقات بقيمة 15 مليار دولار لتصدير الغاز الطبيعي لمصر لمدة عشر سنوات.

وفي طلب للبورصة في تل ابيب يوم الإثنين، قالت شركة “ديليك”، الشريكة في حقول تمار ولفياتان أمام سواحل اسرائيل، أن شركة نوبل للطاقة الشرق الأوسط وشركائها في الحقول وقعوا على اتفاقيات مع شركة دولفين المصرية، لبيع حوالي 64 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من الحقلين.

وينص الإتفاق على بيع 3.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا من حقل لفياتان، ليصل 32 مليار متر مكعب، بحسب الطلب، ويقدر الشركاء الارباح من الصفقة من حقل لفياتان بـ 7.5 مليار دولار.

إضافة الى ذلك، قال الشركاء انهم وقعوا على اتفاق اضافي لبيع الغاز الطبيعي من حقل تمار، بمقدار 32 مليار متر مكعب وبقيمة حوالي 7.5 مليار دولار.

وقالت “ديليك” أن الشركاء ينظرون الى هدة امكانيات لتوفير الغاز الى مصر، بما يشمل انبوب غاز اردني اسرائيلي يتم بنائه حاليا أو استخدام انبوب الغاز الشرق اوسطي القائم. وتخطط ديليك ونوبل اطلاق مفاوضات مع شركة انبوب غاز الشرق الاوسط لاإستخدام الانبوب لتوفير الغاز لمصر.

وإمكانية أخرى هي نقل الغاز الى مصر عبر وصل الأنابيب الإسرائيلية بالأنابيب المصرية، ورد في البيان.

وسيبدأ توفير الغاز من تمار عند اقامة البنية التحتية لنقله، قالت الشركات، بينما سيبدأ التوفير من لفياتان عندما يبدأ الانتاج. وسوف يستمر التزويد حتى توفير الكميات المتفق عليها أو حتى ديسمبر 2030، قالت الشركات.

ووصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإتفاق مع الشركة المصرية بـ”التاريخي”، وقال أنه يوفر المليارات لخزينة الدولة ولمصلحة التعليم، الصحة والرعاية الاجتماعية.

والإتفاقيات مع مصر هي اول اتفاقيات لحقول الغاز، وتأتي في اعقاب اتفاقيتين وقعها الشركاء مع دول مجاورة: يتم تصدير الغاز الطبيعي من تمار الى مصنع كيماويات اردني في البحر الميت منذ بداية عام 2017، بينما وقع شركاء حقل لفياتان ايضا على صفقة لبيع الغاز لشركة الكهرباء الاردنية NEPCO. وتم توقيع الاتفاق خلال عام 2016 وستوقع بدء توفير الغاز حتى نهاية عام 2019، قالت الشركات في البيان.

“نحن في لحظة مفصلية عامة في طريقنا لتحقيق رؤيتنا المشتركة لجعل اسرائيل مصدر كبير للغاز للبلدان في المنطقة”، قال يتسحاك تشوفا، مالك معم اسهر مجموعة ديليك. “الإتفاق سوف يعزز العلاقات بين اسرائيل وجيرانها وسيزيد التعاون الاقتصادي بينها”.

ودولفينوس هي شركة تجارة غاز طبيعي تخطط توفير الغاز لمستهلكين صناعيين وتجاريين في مصر.

وتملك شركة نوبل 39.66% من حقل لفياتان و32.5% من تمار. وتملك شركة ديليك 45.34% من لفياتان و22% من تمار. وتملك شركة Ratio Oil Exploration (1992) 15% من لفياتان. وبينما تملك Isramco Negev 2 28.75% من تمار.