أعلنت شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية (IAI)، وهي أكبر شركة في مجال الطيران والدفاع في البلاد، الأربعاء عن فوزها بعقد بقيمة 777 مليون دولار مع الهند لتزويدها بالنسخة البحرية من منظومة الدفاع الصاروخي “باراك-8”.

وتم إبرام الصفقة مع شركة “بهارات إلكترونيكس” المملوكة للدولة، وهي المتعاقد الرئيسي في المشروع.

وتُعتبر إسرائيل مزود دفاع رئيسي للهند، حيث تبيع ما معدله مليار دولار من المعدات العسكرية في كل عام.

وقال نيمرود شيفر، الرئيس التنفيذي لشركة صناعات الفضاء الإسرائيلية، لوكالة “رويترز” إن “شراكة شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية مع الهند تعود لسنوات إلى الوراء ووصلت ذروتها في تطوير وإنتاج أنظمة مشتركة. إن الهند هي سوق رئيسي لشركة صناعات الفضاء الإسرائيلية ونحن نخطط ل… تعزيز مكانتنا في الهند، أيضا في ضوء المنافسة المتزايدة”.

وأشاد وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان بالإعلان.

وقال إن الصفقة هي “دليل على أن الأمن هو استثمار، وليس إنفاق. إن شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية هي ثروة وطنية يجب الحفاظ عليها وتعزيزها”.

وتم تطوير “باراك-8″ من قبل شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية بالتعاون مع وزارة الدفاع الإسرائيلية و”منظمة التطوير والأبحاث الدفاعية” الهندية وسلاحي البحرية في البلدين و”أنظمة رافائيل الدفاعية المتقدمة” و”مجموعة إلتا” التابعة لصناعات الفضاء الإسرائيلية، وصناعات محلية في الهند.

وتقوم شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية بتطوير وتصنيع أنظمة متقدمة للجو والفضاء والبحر واليابسة والسايبر والأمن القومي.

ووقّعت الهند، التي تواجه نزاعات على الأراضي مع جارتيها الصين وباكستان، على عدد من صفقات الدفاع الكبيرة منذ صعود رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى الحكم في عام 2014.

وقد ابتعدت الهند عن الاعتماد على حليفتها التقليدية روسيا من أجل اقتناء العتاد العسكري في السنوات الأخيرة، وعمقت من علاقتها مع إسرائيل في المجالين الدبلوماسي والعسكري.

في العام الماضي وقّع البلدان على صفقة عسكرية بقيمة نحو 2 مليار دولار، تشمل تزويد الهند على مدى عدة سنوات بصواريخ متوسطة المدى وصواريخ أرض-جو وقاذفات وتكنولوجيا اتصالات.

ساهم في هذا التقرير جوداه آري غروس وشوشانا سولمون.