اعلنت شركة “غولدز جيم” الدولية الاربعاء انها ستنهي تعاقدها مع احد فروعها في مصر بعد ان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي اعلان مسيئ للمرأة عليه صورة اجاصة كتب الى جوارها “ليس هذا شكلا لفتاة”.

واثار الاعلان الذي نشرت عليه علامة الشركة الدولية المعروفة عاصفة من الاحتجاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي على “غولدز جيم” التي تأسست في العام 1965 في كاليفورنيا.

وقالت الشركة الدولية في بيان اعتذار نشرته على صفحتها على فيسبوك ان هذا الاعلان “مهين ومثير للتقزز”. واضافت انه “مناقض لكل ما نؤمن به وما نتبناه”.

وتابعت “رغم ان هذا الاعلان صمم ونشر من دون علمنا الا انه حمل العلامة المميزة للشركة ولا يمكن ان يكون هناك عذر لذلك”.

واوضحت الشركة انه “بعد التباحث مع وكيلنا في مصر اتخذنا اجراءات لانهاء التعاقد مع هذا الفرع”.

واعتذر الوكيل المصري لشركة غولدز جيم كذلك عن هذا الاعلان على صفحته الرسمية على فيسبوك. وقال ان “فرع دريم لاند (ضاحية 6 اكتوبر بغرب القاهرة) لا يحق له التحدث باسم غولدز جيم في مصر”.

واوضحت الشركة الدولية انه “حتى لا يتكرر ابدا شيء مثل هذا” فانها تراجع الاجراءات الداخلية المتعلقة بالتوكيلات “سواء في الولايات المتحدة او خارجها” اذ ان الشركة موجودة في 30 دولة.