اعلنت شركة اورانج الفرنسية للاتصالات اطلاق علامتها التجارية في مصر على فرعها في مصر الذي كان حتى الام يحمل اسم موبينيل اعتبارا من الثلاثاء وتعهدت بضخ استثمارات قيمتها 290 مليون يورو سنويا لتحسين خدمات الشركة.

وقال رئيس المجموعة اورمد سيفان ريشار في مؤتمر صحافي القاهرة “ان حصتنا اليوم 33% من السوق المصرية ويمكنني ان اقول اننا رقم اثنين في السوق” مضيفا “بشكل عام افضل ان نكون في المرتبة الاولى ففي معظم الدول التي نعمل فيها، بما في ذلك في افريقيا والشرق الاوسط، نحتل المرتبة الاولى”.

وتحتل المرتبة الاولى في السوق المصرية الان شركة الهواتف المحمولة البريطانية فودافون.

واعتبرت المجموعة في بيان ان اطلاق اسم اورانج على فرع الشركة في مصر “سيزيد من قدرته التنافسية”، موضحة ان الفرع المصري “سيحصل على خبرة الشركة الام في المجالين التقني والتسويقي من اجل تحسين نوعية ومستوى الخدمات التي يقدمها لعملائه”.

واعلن ريشار انه سيتم ضخ “استثمارات كبيرة” قيمتها 2،5 مليار جنيه مصري سنويا اي ما يعادل 290 مليون يورو.

وقال “ان خطتنا ونيتنا ان نعرض 20% من اسهم الشركة على مستثمرين مصريين وغير مصريين من خلال الطرح في البورصة وزيادة رأس المال”، مشيرا الى ان ذلك يمكن ان يتم “خلال الشهور المقبلة”.

واكدت اورانج في بيانها ان فرعها المصري “يضم اكبر عدد من العملاء” (33،4 مليونا حتى نهاية 2015) وانه يساهم بنسبة 27% من حجم اعمال الشركة في الشرق الاوسط وافريقيا.