قال الرئيس التنفيذي لشركة “صودا ستريم” المصنعة لآلات المشروبات الغازية والتي قامت شركة “بيبسيكو” بشراؤها في صفقة بلغت قيمتها 2.3 مليار دولار في وقت سابق من العام الحالي، في مؤتمر عُقد في القدس يوم الخميس إن شركته تقوم بإنشاء مصنع في قطاع غزة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “صودا ستريم”، دانييل بيرنباوم، للحضور في مؤتمر “غلوبس للأعمال” إن الشركة، التي لديها قوة عمل تضم يهودا وعربا، تعتزم التوسع في هذا الاتجاه، بحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”.

ويعيش الفلسطينيون الذين يعيشون في قطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة “حماس”، في ظروف فقر حيث يعاني اقتصادهم من الحصار الإسرائيلي-المصري المفروض على القطاع والخلافات مع السلطة الفلسطينية، التي تسيطر على الضفة الغربية.

واعتبر بيرنباوم حقيقة أن المصنع الذي يديره يشكل دليلا على أن التعايش والتعاون هو أمر ممكن في الواقع مدعاة للفخر، وقال إن على شركات أخرى تطبيق نموذج الإحترام والتعاون الذي تعمل بحسبه صودا ستريم من أجل تعزيز السلام الإقتصادي بين إسرائيل والفلسطينيين.

عاملات إسرائيليات وفلسطينيات في مصنع ’صودا ستريم’ في الحديقة الصناعية ’عيدن هنيغف’ في إسرائيل، 15 نوفمبر، 2018. (Federico Maccioni/TimesofIsrael)

وقال بيرنباوم، الذي جلس إلى جانب المدير التنفيذي لشركة “بيبسيكو”، رامون لاغوارتا، في المؤتمر إن المشروع الجديد سيشهد إنشاء مصنع في القطاع.

وقال: ”نريد أن يجد سكان غزة وظائف، وظائف حقيقية، لأنه عندما يكون هناك ازدهار، يمكن تحقيق السلام“.

ولم يكشف عن تفاصيل إضافية حول المصنع المزمع إنشاؤه.