الإمارات العربية المتحدة الواقعة على شواطئ شبه الجزيرة العربية، البلد المعروفة بأمة الصحراء المغمورة بالنفط والغاز، والعملات الأجنبية، وفوق كل شيء، بالرمل.

وفقا لتقرير نشرته صحيفة الديلي ميل يوم الجمعة، طلبت دبي 1،500 متر مكعب (16146 قدم مكعب) من الرمال من شركة ألمانية، من النوع الملائم لمسار سباق الخيل العالمي.

قال التقرير، تعتبر الرمال المحلية خشنة جدا للخيول المحلية، وكثير منهم خيول أصيلة، وتعتبر النخبة في العالم، ليست مستقرة بما فيه الكفاية للسباق عليها، مقارنة مع الرمال من وسط أوروبا.

في حين أن ذلك قد يبدو غريبا لغير المطلعين على سباق الخيل، لم تكن هذه المرة الأولى التي تلجئ فيها الإمارة العربية إلى الأوروبيين للرمل: لقد طلب ولي عهد دبي 3,000 طن من الرمال في عام 2003 من لانكشاير/ إنجلترا، من أجل توفير خيله بمسار عالي الجودة، ذكرت التلغراف الانجليزية.

“إن حبيبات الرمل الخام المحلى كبيرة'” قال أودو الكوتين، صاحب اكيتيرا، الشركة المكلفة بتوفير الرمال إلى دبي، “إنها سيئة جدا للخيول، وتجعلها من غير المستقر الركوب عليها”.

لكن إعترف الكوتين أنه تفاجأ عندما تم الإتصال به أول مرة من قبل الإتصالات التجارية من الدولة الخليجية، واعتقد في البداية أنه يتم خداعه. وقال: “عندما تلقينا أول مكالمة هاتفية، كنا نظن أن أمر بيع الرمال إلى دبي مزحة”، قال الكوتين لصحيفة الديلي ميل.

وأضاف مالك الشركة الألمانية: “لقد أدركنا بسرعة، مع ذلك، أن الامر لم يكن كذلك، ونحن فخورون جدا بأن زبون مميز كهذا إختارنا نحن”.

الرمل الألماني أكثر قدرة على الإمتصاص من الرمال العربية، وبالتالي أقل ضررا للخيول التي تقدر بملايين الدولارات المتسابقة عليها.