شركة تأسست على يد إسرائيليين التي قدمت كبسولة الماريجوانا لمرضى السرطان، تتنبأ بأن صناعة القنب القانونية ستتغلب على كل من صناعة الأفلام الأمريكية في غضون خمس سنوات.

تقدر شركة كنابيس فارماسوتيكال أن لسوق الماريجوانا الطبية القدرة لكسب 3.6 مليون دولار في الولايات المتحدة وحدها، وفقا لما ذكرته صحيفة “غلوبوس” يوم الإثنين.

الشركة، التي تراجعت أرباحها مع بقية القطاع منذ أن بلغت ذروتها عام 2014، تعرض في الوقت الحالي سلعها للمستثمرين الإسرائيليين الأميركيين والأوروبيين كجزء من محاولة لجمع 4 مليون دولار من خلال طرح خاص لسعر الأسهم. ومن المتوقع أن تنتهي هذه المرحلة الشهر المقبل، حيث سيتم تحديد المستثمرين.

يتم بيع حبوب زين القنب لشركة كنابيكس في إسرائيل وفي ولاية كولورادو في الولايات المتحدة. الآن، تقوم الشركة بتطوير نظام لإستخدام مكونات القنب لمساعدة الأطباء على تقييم الخزعات الطبية بشكل أكثر دقة.

هناك حاجة إلى 4 مليون دولار لتسويق نظام التقييم وإجراء التجارب السريرية على 40 من مرضى السرطان في المركز الطبي رمبام في حيفا، شمال اسرائيل.

كنابيكس – شركة مقرها الولايات المتحدة التي أسسها باحثين إسرائيليين في مجال البيولوجيا الجزيئية والسرطان – يقومون ببحثهم وتطويراتهم في إسرائيل بالتعاون مع المراكز الطبية الإسرائيلية.

ويتوقع أن تقوم بدر الأرباح في أواخر عام 2017، وتتوقع مبيعات بمقدار 84 مليون دولار في عام 2019.