ستتعاون شركة “إنتل” العملاقة مع شركتي أمن فضاء إلكتروني إسرائيليتين وتقوم بتوسيع أنشطة أمن الفضاء الإلكتروني الخاصة بها في إسرائيل لتحديد أحدث التقنيات التي ستساعد الشركة وزبائنها في درء الهجمات الإلكترونية التي أصبحت أكثر جرأة.

وقالت إنتل إنها ستتعاون مع Team8، وهو مركز أبحاث وصندوق مشاريع متخصص في أمن الفضاء الإلكتروني، لتبادل المعلومات وتطوير حلول لتهديدات حالية ومستقبلية. وأعلنت الشركة أيضا عن افتتاحها لمركز أمن فضاء إلكتروني سيعمل من القدس وحيفا، وسيرأسه المبادر في مجال أمن الفضاء الإلكتروني جيكوب مندل.

التعاون مع Team8 “يهدف إلى مساعدة إنتل على تطوير أحدث التقنيات والمنتجات الإلكترونية”، كما قال ريك اتشيفاريا، نائب رئيس مجموعة البرمجيات والخدمات والمدير العام لشعبة أمن المنصة في شركة إنتل. “سيكون ل-Team8 دور فعال في مساعدتنا على تحديد فرص الإبتكار في إنتل لمواجهة التحديات في قطاع أمن الفضاء الإلكتروني”.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت إنتل وشركة أمن الفضاء الإلكتروني Illusive Networks التي تتخذ من تل أبيب مقرا لها الأربعاء عن توقيعهما على إتفاقية تعاون لتطوير تقنيات مضللة لمحاربة التهديدات المستمرة المتطورة (APTs)من خلال إستخدام المعدات والبرمجيات. وتنتج شركة Illusive برمجيات تعمل على تضليل الهاكرز من خلال زرع معلومات كاذبة على الشبكات التي تقوم بحمايتها.

الإتفاقان، اللذان لا يشملان أموالا في هذه المرحلة، يمثلان قوة دفع إضافية لإنتل في السوق الإسرائيلية وقطاع السايبر المحلي. وهما أيضا جزء من محاولة إنتل لتتحول إلى لاعب رئيسي في العالم المترابط، الذي ستزداد فيه الحاجة إلى مزيد من الدفاعات لحماية الأعداد الهائلة من الأجهزة التي أصبحت متصلة على الصعيد العالمي. في أبريل 2016، طرح الرئيس التنفيذي لإنتل، بريان كرازنيك، إستراتيجية الشركة الجديدة بتحويل نفسها من شركة كمبيوتر إلى شركة تسيطر على مليارات أجهزة الحوسبة الذكية.

وتعمل إنتل على تطوير بعض أسرع وأكثر المعالجات تطورا في الدولة التي يُطلق عليها “دولة الشركات الناشئة”. في شهر مارس، أعلنت الشركة عن صفقة شراء شركة Mobileye، وهي شركة تكنولوجيا للسيارات، وبلغت قيمة الصفقة 15.3 مليار دولار، وهي أكبر الصفقة الأكبر على الإطلاق لشراء شركة تكنولوجيا إسرائيلية. مركز السايبر الجديد الذي افتتحته إنتل وسط إسرائيل قبل بضعة أشهر يضم عددا من خبراء أمن الفضاء الإلكتروني الذين سيساعدون على تطوير تقنيات متقدمة وأبحات متطورة لمساعدة إنتل في صقل منتجاتها ضد تهديدات أمنية في المستقبل، وفقا لما أعلنته مصنعة الرقاقات الأمريكية في بيان لها.

البحث عن الحماية

شركات مثل إنتل وغوغل وIBM وسيسكو سيستمز وأوراكل هي من بين الشركات التكنولوجية التي تبحث عن تكنولوجيات في مجال أمن الفضاء الإلكتروني لإدراكها أن المزيد من الرقمنة والترابط يؤديان إلى المزيد من الإزدهار ولكن يأتيان بتهديدات أكبر أيضا. شركات أمن الفضاء الإلكتروني جمعت في عام 2016 أكثر من 3.4 مليار دولار، مقارنة بـ -1.4 مليار دولار في عام 2014، بحسب شركة CB Insights، وهي شركة بيانات مقرها في نيويورك. في شهر أبريل، انفصلت إنتل عن شركة أمن الفضاء الإلكتروني McAfee، وجعلت منها شركة مستقلة.

في عام 2016 تحدثت تقارير عن أن برمجيات خبيثة يُطلق عليها إسم Crash Override أو Industroyer كانت مسؤولة عن إنقطاع التيار الكهربائي في أوكرانيا، وفي شهر مايو ألحق هجوم إلكتروني عنيف أضرارا بأكثر من 10,000 منظمة و200,000 كمبيوتر في أكثر من 150 دولة، ما سلط الضوء مرة أخرى على مدى ضعف الشركات والدول أمام الخطر المتزايد للتهديدات الإلكترونية في العالم. وشهد سوق أمن الفضاء الإلكتروني ارتفاعا من 112 مليار دولار في عام 2016 إلى 202 مليار دولار في عام 2021، بحسب شركة البيانات MarketsandMarkets.

ومن المتوقع أن تصبح الهجمات الإلكترونية أكثر سوءا، وبنى تحتية مدنية حيوية مثل الكهرباء والإتصالات والنقل ستكون ساحة المعركة الجديدة للجرائم الإلكترونية مع فشل الدول في التعاون بشكل فعال لوقف هذا التهديد، كما حذر خبير أمن الفضاء الإلكتروني الروسي يوجين كاسبرسكي في مقابلة أجرتها معه تايمز أوف إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر.

إنتل ستنضم إلى فريق العصف الذهني في Team8

في إطار التعاون مع Team8، ستنضم إنتل إلى إتحاد شركات داخل صندوق رأس مال إستثماري، يشمل مايكروسوفت فينتشرز وكوالكوم فنيتشرز وسيتي غروب، لتبادل الأفكار حول ماهية الحماية الإلكترونية المطلوبة في السوق، وتقييم أوجه القصور والثغرات، والخروج بحلول لمعالجة هذه التحديات في المستقبل، ولتصبح موقعا لإختبار هذه التقنيات، كما قال نداف تسفرير، أحد المؤسسين والرئيس التنفيذي لـ Team8 والقائد السابق لوحدة التكنولوجيا والإستخبارات الإسرائيلية 8200.

وستقوم إنتل أيضا بإستكشاف فرص عمل جديدة مع شركات أنشأتها Team8، بحسب بيان منفصل. وتم تأسيس Team8 من قبل ضباط سابقين في وحدة 8200 التابعة للجيش الإسرائيلي. ومنذ إطلاقها في عام 2014، مكنت Team8 إطلاق شركتين، Illusive وClaroty، وهي شركة مصنعة لتكنولوجيا أمن الفضاء الإلكتروني لبنى تحتية حيوية.

وقال تسفرير في محادثة هاتفية إن إنتل “ستأتي بوجهة نظرها الفريدة الخاصة بها – وهي على مستوى الأجهزة” إلى الحوسبة، إنترنت الأشياء (IOT)، تكنولوجيا السيارات والسحاب. وأضاف أن ذلك “بالنسبة لنا في غاية الأهمية لأنها وجهة نظر لا نملكها في الوقت الحالي”، مضيفا أن الشركات والمؤسسات الأكاديمية والحكومات بحاجة إلى التعاون لمعالجة تهديد الهجمات الإلكترونية على مستوى العالم.

إضافة التضليل إلى الأجهزة، مثل الرقاقات

ستعمل إنتل وIllusive معا لتطوير منتجات في مجال أمن الفضاء الإلكتروني التي تضيف طبقة من التضليل إلى الإجهزة، مثل الرقاقات، وهو أمر لا يتم القيام به في الوقت الراهن، كما يقول عوفر يسرائيلي، الرئيس التنفيذي لشركة Illusive، في محادثة هاتفية.

إن هذه هي “طبقة جديدة من التعقيد حيث تقوم بدمج الجهاز، الذي يكون صعبا على المهاجم الوصول إليه” كما يقول يسرائيلي، الذي أضاف أن هذه التقنية “حديثة كليا وهي المرحلة المقبلة من التضليل”.

وتابع يسرائيلي أن “المهاجمين يقومون بالإبتكار بوتيرة سريعة وهذا التعاون يظهر إنخراط إنتل في التحرك ما وراء إجراءات الأمن التقليدية وحماية زبائنها ضد الخصوم المتطورين بشكل فعال”.

شركة إنتل هي أكبر مشغّل ومصدّر في القطاع الخاص في إسرائيل، وتُعتبر عنصرا هاما في صناعة الهايتك الإسرائيلية وإقتصاد الدولة. الشركة التي أنشأت في عام 1974 في حيفا، توظف في الوقت الحالي نحو 10,000 شخص، 60% منهم يشاركون في مجال البحث والتطوير في الشركة.