أثار نموذج أولي غريب الشكل لطائرة إسرائيلية الفضول في معرض باريس الجوي هذا الأسبوع، ولكن ما لفت انتباه الجمهور أكثر من مظهرها الخارجي هو حقيقة أن طائرة “أليس” هي طائرة كهربائية بالكامل.

“أليس” هي طائرة صغيرة تعتمد بالكامل على طاقة البطارية. بحسب الشركة، هي أول طائرة ركاب إلكترونية بالكامل في العالم.

في الواقع، كما تقول الشركة، فإن البطارية تشغل 65% من وزن الطائرة، وهي مصممة لحمل تسع ركاب وطاقم مكون من شخصين، وهي قادرة على الطيران لمسافة 1000 كيلومتر، ولكن لمسافات قصيرة، ولكن الشركة تأمل بأن تكون قادرة على تقليص تكاليف التشغيل إلى حوالي خمس المعدلات الحالية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “إيفياشن كرافت”، عومر بار يوحاي، للقناة 12، إن “هذه الطائرة صممت أولا وقبل كل شيء من أجل تجربة الركاب في الجو. لقد خططنا وصممنا الطائرة حول هذا الهدف”.

وأضاف بار يوحاي أن المظهر الأنيق وغير العادي للطائرة، التي أطلق عليها اسم “شكل الحوت”، هو إلى حد كبير نتيجة “الحاجة إلى أن تكون ناجعة من حيث الديناميكية الهوائية”.

وقال إن الطائرة هي جزء من “الثورة الثالثة” في الطيران بعد الطائرات المروحية والطائرات النفاثة. ويأمل المطورون، مع الوقت، بزيادة حجم ومدى هذه الطائرات.

ولا تزال “أليس” بحاجة إلى عدة سنوات أخرى من الرحلات الاختبارية للحصول على مصادقة هيئة الطيران الفدرالية، لكن بار يوحاي توقع أنه بمجرد حدوث ذلك، سيرتفع الطلب عليها.

وقال لموقع “بلومبرغ”: “سنواجه مشكلة في العرض وليس في الطلب”.

وقالت “إيفياشن” إن مثل هذا الاهتمام واضح بالفعل، حيث أعربت شركة الطيران الإقليمي الأمريكية “كيب إير” عن رغبتها في شراء عدة وحدات من الطائرة.