عائدات شركات التكنولوجيا الفائقة الإسرائيلية ارتفعت الى 5.24 مليار دولار في 620 صفقة في عام 2017، أي بزيادة قدرها 9% مقارنة بـ -4.83 مليار دولار في عام 2016، في 673 صفقة، وفقا لما ذكره مركز أبحاث “إيفك” الإسرائيلي والمحامين زيسمان وأهاروني وغاير (زاغ S&W) في تقرير يوم الأربعاء.

ذكرت المعطيات إن إجمالي رأس المال الذي تربحه شركات التكنولوجيا الفائقة الإسرائيلية يتزايد منذ عام 2013. تأثرت هذه القفزة في عام 2017 بأربع صفقات كبيرة بلغت أكثر من 100 مليون دولار كل منها، لتشكّل نسبة 12% من إجمالي المبلغ السنوي العام. تم الحصول على هذه الأموال في اطار مجال الأمن السيبراني والشركات سايبيريسون، فيا، شركة التأمين بالذكاء الصناعي ليموناد وسكيبوكس للأمن.

ارتفع متوسط ​​جولة التمويل في عام 2017 إلى 8.5 مليون، من متوسط ​​3.6 مليون دولار في عام 2013، وفقا لما ذكره تقرير شركتي “ايفك” و”زاغ” عن أرباح إسرائيل من التكنولوجيا الفائقة لعام 2017.

استثمرت صناديق اللإستثمار الرأسمالي الإسرائيلية 814 مليون دولار في عام 2017، وهو أعلى مبلغ منذ عام 2013، بزيادة قدرها 25% من 651 مليون دولار في عام 2016، ما يشكل نحو 16% من كل الأموال التي جمعتها شركات التكنولوجيا الفائقة الإسرائيلية، مع 84% من الأموال التي جمعتها المجالس القروية الأجنبية وغيرها من المستثمرين، الإسرائيليين والأجانب على حد سواء.

في عام 2017، كما في العامين الماضيين، اجتذبت الشركات في مراحل النمو (المراحل المتوسطة والمتأخرة) الجزء الأكبر من إجمالي رأس المال الذي تم جمعه، مبلغ 3.9 مليار دولار، مقارنة بـ -3.4 مليار دولار في عام 2016. زادت الشركات في المراحل المتوسطة حصتها إلى 2.1 مليار دولار في عام 2017، مقارنة بـ -1.8 مليار دولار في عام 2016. وحصدت الشركات في المراحل المبكرة 1.36 مليار دولار في عام 2017، مقارنة بـ -1.43 مليار دولار في العام السابق.

ماريانا شابيرا، مديرة الأبحاث بمركز بحوث شركة “إيفك”، قالت في بيان لها: “كما يظهر في تحليل إيفك، قام المستثمرون بتدفق المزيد من رأس المال إلى عدد أقل من الشركات المختارة، مما يوفر لشركات المحفظة الوسائل اللازمة للنضج”.

ارتفع الإستثمار في الشركات الناشئة في مجال الذكاء الإصطناعي إلى 1.1 مليار دولار في عام 2017، من 967 مليون دولار في عام 2016، و180 مليون دولار فقط في عام 2013. بلغ إجمالي الاستثمار في شركات الأمن السيبراني 791 مليون دولار، مقارنة ب 595 مليون دولار في عام 2016 و 190 مليون دولار في عام 2013. ارتفع الاستثمار في تقنيات السيارات إلى 810 مليون دولار في عام 2017، من 644 مليون دولار في عام 2016 و120 مليون دولار في عام 2013. بالرغم من ارتفاع المبالغ المستثمرة في القطاعات الثلاثة للسنة الخامسة على التوالي، انخفض عدد صفقات الاستثمار في الشركات الناشئة في مجال الأمن السيبراني في عام 2017، لأن عددا أقل من الشركات قد جمع مبالغ أكبر.

الرائدة أكثر من جميع القطاعات، شركات البرمجيات، جمعت 1.9 مليار دولار في 208 صفقة في عام 2017، على غرار عام 2016، والتي بلغ مجموعها 1.7 مليار دولار في 209 صفقة. ارتفعت شركات علوم الحياة 1.2 مليار دولار، بزيادة 4٪ مقارنة مع 850 مليون دولار التي حصدتها في عام 2016. أثارت شركات أشباه الموصلات 348 مليون دولار مقابل 124 مليون دولار فقط في عام 2016. أظهرت شركات الاتصالات انخفاضا في عدد الصفقات وإجمالي رأس المال الذي تم جمعه – 569 مليون دولار في 72 صفقة، مقارنة مع 872 مليون دولار استثنائية في 106 صفقة في عام 2016.

10 شركات ناشئة تحصد مبلغ 480 مليون دولار بواسطة العملات الأولية

في العام الماضي، قامت 10 شركات إسرائيلية ذات تكنولوجيا عالية، منها شركة سيرين للتكنولودجيا المتقدمة ومؤسسة بروتوكول بانكور، بجمع 480 مليون دولار من خلال عروض العملة الأولية، مما يعني أن الأموال قد تم جمعها مقابل عملات مشفّرة أصدرتها الشركات. هذا المبلغ منفصل عن المبلغ 5.24 مليار دولار الذي حصدته الشركات الناشئة الإسرائيلية في عام 2017.

وأفاد التقرير إن استخدام عروض العملة الأولية كان إيجابيا في عام 2017 من قبل شركات سلسلة الكتل التي ترغب في الحصول على رأس المال والاعتراف. كانت 2017 هي السنة الأولى التي تتبعت فيها إيفك الأموال التي تم جمعها من خلال عروض العملة الأولية.

من الناحية المالية، لا تعتبر عروض العملة استثمارا، ولكن لديها بعض خصائص الأصول المالية. قال التقرير “على هذا النحو فان الضجيج الذي شهدناه فى عام 2017 يمكن ان يشير الى نمط مماثل للمضي قدما أو تغيير في الديناميات وتحطم هائل”.

أضاف التقرير أن صناديق الإستثمار الرأسمالي الإسرائيلية قد جمعت 1.3 مليار دولار خلال عام 2017، وأن هذه الأموال لديها حوالي 3 مليارات دولار من رأس المال المتاح للمتابعة والاستثمارات الأولى.

“هذا يدل على وجود اموال متاحة لصناعة التكنولوجيا المحلية”، قالت شابيرا.