سوف تتطلع البنوك البريطانية وشركات التأمين وشركات الإتصالات الى اسرائيل لحلول الأمن السيبراني هذا الأسبوع، كجزء من الجهود التي تبذلها الحكومة البريطانية لزيادة حماية الشركات والمؤسسات من الهجمات السيبرانية.

اعتبارا من يوم الإثنين، شركات مثل أفيفا للتأمين، بي تي، غولدمان ساكس، أر بي اس، فيزا وغيرها، سوف تستضيف 12 شركة أمن سيبراني إسرائيلية ناشئة في سلسلة من الأحداث في لندن. الشركات الناشئة التي ستزور المملكة المتحدة هي جزء من “تيكستشانج”، وهو برنامج الذي أنشأته السفارة البريطانية في إسرائيل والذي يربط شركات المملكة المتحدة بـ”حلول رقمية واعدة”.

وقد ضربت هجمات إلكترونية شركات المملكة المتحدة والمؤسسات العامة مثل البرلمان ودائرة الصحة الوطنية العام الماضي. وقد أظهر تقرير حكومي نشر في اغسطس أن أكبر الشركات والجمعيات الخيرية فى بريطانيا تحتاج “بشكل عاجل” الى بذل المزيد من الجهود لحماية نفسها من التهديدات عبر الإنترنت. ويسعى فريق إسرائيلي بريطاني المدعو “تيك هاب”، وهو فريق تابع للسفارة، إلى معالجة التهديد من خلال ربط الشركات البريطانية بالتقنيات الإسرائيلية.

وقالت ايليت مافور، المديرة التنفيذية لفريق “تيك هاب” أن اسرائيل هي عامل عالمي كبير في مجال حلول أمن السيابر، سواء على المستوى التجاري أو في مجال البحث.

وأضافت أن هناك حوالي 400 شركة سايبرانية اسرائيلية، وتصل الصناعة المحلية الى حوالي 8% من الصادرات السيبرانية العالمية. “يمكن للشركات البريطانية أن تكتسب ميزة تنافسية لاحتياجاتها الأمنية من خلال الشراكة مع صناعة السايبر الإسرائيلية”.

“تيكستشانج”، الذي تنظمه سنويا “تيك هاب” البريطانية الإسرائيلة، أدت بالفعل الى التوقيع على أكثر من 20 اتفاق شراكة بين المملكة المتحدة وإسرائيل. في السنوات السابقة، تيكستشانج ركز على على تكنولوجيا التجزئة، التكنولوجيا الاقتصادية والبنكية، والتنقل الذكي وغيرها من المجالات. شاركت مئات من الشركات البريطانية وأكثر من 60 شركة إسرائيلية ناشئة في أنشطة تبادل حتى الآن، وبرنامج هذا العام سيشهد أكبر مشاركة من المملكة المتحدة حتى اليوم.

وتشمل الشركات الإسرائيلية المشاركة “ميندوليف”، وهي شركة ناشئة التي دخلت صفقة بقيمة 20 مليون دولار مع مجموعة اس. اي. أر الهندية.

الشركات الأخرى هي سايبر-رايت، سايبر-بت، سايسور، سكيوريدتاتش، سام سيملس، كرونس تكنولوجيات سايبر، غارديكور، بيغأيدي، سايمولات، سيكيوبي، دياديك للأمن.

وسيعقد البرنامج في لندن من 11 إلى 14 سبتمبر، ومن المقرر أن يشمل على أحداث تعارف وتواصل، وجولات الى شركات التكنولوجيا، واجتماعات مع مستثمرين المحتملين ومسؤولين حكوميين.

“تيك هاب” هي مبادرة بين القطاعين العام والخاص تأسست عام 2011 وتعمل من خلال السفارة البريطانية في إسرائيل التي تهدف إلى تعزيز الشراكات التكنولوجيا والابتكار بين البلدين. وقد ساعدت مجموعة “تيك هاب” في حدوث أكثر من 80 شراكة تكنولوجية ثنائية، بقيمة سوقية تتجاوز 600 مليون جنيه استرليني، وفقا للبيانات التي قدمتها السفارة.