قامت شركة طيران سعودية بإلغاء عقد مع شركة برتغالية بعد نقل طائرة خارج الخدمة عليها شارة خطوط الطيران السعودية لتلقي الصيانة في مطار بن غوريون الدولي في إسرائيل، وفقا لتقرير بصحيفة سعودية يوم الأحد.

في الأسبوع الماضي، ظهرت صور للطائرة السعودية في مطار إسرائيل على مواقع التواصل الإجتماعي.

تم نقل الطائرة إلى إسرائيل يوم الأربعاء لتلقي الصيانة من قبل “هاي فلاي”، شركة تأجير طائرات برتغالية.

وفقا لعرب نيوز، ألغت شرطة الميران، “السعودية”، العقد بعد إثارة صور الطائرة ضجيجا إعلاميا في إسرائيل.

“كان هناك عقد مع الشركة لتوفير طائرات للسعودية لعمليات تجارية”، ورد بتصريح من قبل شرطة “السعودية”.

“كانت الطائرة خارج الخدمة وتحت إدارة الشرطة القابضة عندما غادرت المملكة العربية السعودية في 3 مايو متجهة إلى بروكسل، بلجيكا، لتلقي الصيانة”، قالت شركة الطيران.

لا يوجد علاقات رسمية بين السعودية وإسرائيل، وهي من بين قادة المقاطعة العربية للبلاد منذ سنوات السبعين.

وفقا للشركة السعودية، خالفة شركة “هاي فلاي” العقد عن طريق نقل الطائرة إلى تل أبيب، حيث ان العقد يشترط حصول شركة التأجير موافقة خطية تحتوي على المطارات التي يتم هبوط الطائرات فيها لتلقي الصيانة.

“على الهبوط أن يتم في دولة لها علاقات دبلوماسية مع المملكة العربية السعودية، ليتمكن طاقم شركة السعودية و‘دارة الطيران المدني تفحص ومتابعة عمليات الصيانة في كل وقت”، اقتبست عرب نيوز العقد بين هاي فلاي والشركة السعودية.

ووصلت الطائرة، من طراز اير باص ايه330، من بروكسل بدون أي مسافرين على متنها، وفقا لتقرير لواينت يوم الأربعاء.

الطائرة تابعة لشركة أوروبية ويتم تأجيرها لشركة سعودية – الخطوط الجوية التابعة للحكومة السعودية.

ووفقا لتعليمات الشركة، هبطت الطائرة في إسرائيل لتلقي الصيانة من قبل “بيديك”، شركة إسرائيلية متعاقدة من قبل الصناعات الجوية الإسرائيلية.

وأكد ناطق بإسم الصناعات الجوية وصول الطائرة يوم الأربعاء، وقال أن “الصيانة الجارية” للطائرة هي قسم من الخدمات التي يوفرها مطار بن غوريون لصانع الطائرات.