نقلت وكالة الانباء الايرانية الطلابية الاربعاء عن قائد شرطة السير ان السيارات التي تقودها نساء غير محجبات بالشكل المناسب سيتم حجزها.

وقال الجنرال تيمور حسيني “اذا كانت امرأة غير محجبة بالشكل المناسب او خلعت حجابها في السيارة سيتم حجز الالية طبقا للقانون”.

واضاف “حاليا ليس هناك اي غرامات”.

وتابع “سيحال الملف على القضاء وبامر قضائي ستعاد السيارة الى صاحبها” من دون تحديد فترة حجز السيارة.

ومنذ الثورة الاسلامية في 1979 بات ارتداء الحجاب الزاميا في ايران للمرأة اكانت ايرانية او اجنبية.

لكن منذ منتصف التسعينات يسجل تراخ تدريجي في ارتداء الحجاب.

ونفذت الشرطة في السنوات الاخيرة حملات لفرض احترام هذا الاجراء.

وفي بعض الاحياء الراقية في شمال طهران يمكن مشاهدة سائقات في سياراتهن دون حجاب.

والكثير من الشابات المبرجات لا يغطين شعرهن ويرتدين ملابس غير محتشمة.

والاثنين قال رئيس السلطة القضائية اية الله صادق لاريجاني “للاسف بعض جادات العاصمة تشبه صالونات الموضة” متسائلا عن درجة “التساهل” التي ادت الى “الوصول الى هذا الوضع”.

ويدعو الرئيس المعتدل حسن روحاني الذي انتخب في حزيران/يونيو 2013 الى انفتاح سياسي واجتماعي اكبر خصوصا بشان قواعد اللباس.