اعتقلت عناصر من شرطة حرس الحدود رجلين فلسطينيين حاولا التسلل إلى مستوطنة نعاليه الواقعة وسط الضفة الغربية فجر الخميس.

والتقطت كاميرات المراقبة الموضوعة على سياج المستوطنة الرجلين عند دخولهما، حيث تمكنا من السير لمسافة 40 مترا داخل المستوطنة قبل إلقاء القبض عليهما، وفقا ل”موكيد 443″، وهي خدمة إخبارية تابعة للمستوطنين.

ونفذت السلطات علمية الإعتقال من دون حوادث تذكر وقامت بتحويل المشتبهين إلى جهاز الأمن العام (الشاباك) للتحقيق معهما. ونجح رجل ثالث، الذي انتظر المشتببه بهما في مركبة خارج المستوطنة، بالفرار خلال إعتقال رفيقيه.

ولم يتبين على الفور ما إذا كان الرجلان مسلحين.

وذكرت خدمة “موكيد 443” الإخبارية أن حادثا منفصلا وقع الخميس تم فيه رصد فلسطيني على طريق خارج مستوطنة نحليئيل. وبعد مطارته تم الإمساك بالرجل وتحويله إلى السلطات المختصة للتحقيق معه.

في شهر يناير، تم إعتقال فلسطينيين بعد أن حاولا دخول مستوطنة كرني شومرون شمال الضفة الغربية وبحوزتهما سكاكين. وأطلق منسق الأمن في المستوطنة التي تقع غربي نابلس، النار في الهواء عند إقتراب المشتبه بهما باتجاهه وهما يحملان سكينين، وفقا للشرطة. وتمت السيطرة على الإثنين، وهما رجل وامرأة، ونزع السلاح عنهما وتسليمهما لإجهزة الأمن لإستجوابهما.