ذكرت وسائل إعلام لبنانية أنه تم رصد رجل يرتدي ملابسا بطراز عسكري في قرية لبنانية مساء الثلاثاء، بعد أن اجتاز كما يبدو السياج الأمني من إسرائيل.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن جنوده رصدوا شقا في السياج الحدودي وآثارا تدل على قيام شخص بالعبور من إسرائيل إلى داخل لبنان.

بحسب قناة “الجديد” التلفزيونية اللبنانية، شوهد المشتبه به وهو يدخل قرية عيتا الشعب، القريبة من الحدود مع إسرائيل، وهو يرتدي زيا عسكريا ويحمل صندوقا.

عندما اقترب منه السكان، قام الرجل بإلقاء الصندوق وأوراق أخرى، كان على بعضها كتابة باللغة العبرية، ولاذ بالفرار، وفقا للتقرير.

بحسب “الجديد”، يقوم الجيش اللبناني بعمليات بحث عن الرجل في منطقة حرجية قريبة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يحقق في الموضوع.

وشهدت الحدود مع لبنان مؤخرا أسابيع متوترة بشكل خاص، حيث سعى الجيش الإسرائيلي إلى ايجاد وتدمير أنفاق هجومية قال إن منظمة “حزب الله” اللبنانية قامت بحفرها إلى داخل إسرائيل.

يوم الأحد، أعلن الجيش عن أنه عثر على كل الأنفاق المؤدية إلى إسرائيل من لبنان.