وصلت شحنة من 20,000 سعف نخيل يوم الإثنين من قطاع غزة إلى اسرائيل حيث ستباع للاستخدام في طقس يهودي تقليدي خلال عيد السوكوت، قالت وزارة الدفاع.

ويتم جمع سعف النخيل المغلقة، بالإضافة الى عيدان الآس، قصب الصفصاف، وثمر الاترج، أو “اربعة الفصائل” التي تربط سوية، بحسب التعليمات في سفر اللاويين 23:40، وتستخدم في العيد اليهودي الذي يمتد لأسبوع.

وعمل مكتب التنسيق والإتصال المحلي الإسرائيلي مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية لوصول الشحنة عبر معبر كرم ابو سالم، المعبر الرئيسي لنقل البضائع بين قطاع غزة واسرائيل.

“بالإضافة الى آلاف الأطنان من الفواكه والخضروات كل أسبوع، نحن ننسق أيضا شحنات استثنائية مثل هذه، التي وصلت الى جميع انحاء البلاد”، قال اوري مدار، المنسق الزراعي في مكتب التنسيق والإتصال.

سعف نخيل وصلت من قطاع غزة قبل عيد السوكوت اليهودي، 2 اكتوبر 2017 (Defense Ministry spokesperson)

سعف نخيل وصلت من قطاع غزة قبل عيد السوكوت اليهودي، 2 اكتوبر 2017 (Defense Ministry spokesperson)

وأضاف: “سوف يتم المباركة في اسرائيل من آلاف سعف النخيل الصادرة من غزة، وهذا مجرد مثال على الخطوات التي نتخذها هنا كل يوم في السنة، اجراءات جيدة للزراعة، وجيدة للأسواق لكلا الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني”.

وتباع “اربعة الفصائل” في اسواق اسرائيل في الأيام التي تسبق عيد السوكوت.

وقال عامي شاكيد، مدير معبر كرم ابو سالم، أن حوالي 800 شاحنة تتنقل بين اسرائيل وغزة كل يوم تحمل البضائع في كلا الإتجاهين.

“كما في حال أي شحنة، وخاصة الشحنات الزراعية، نعتمد سياسة النقل السريع للحفاظ على جودة المنتجات”، قال، وفقا لتقرير القناة العاشرة. “بعد إجراء الفحوصات في المعبر، تم نقل سعف النخيل إلى التجار، ومن هناك الى اسواق اسرائيل”.