مع فرز الأصوات في الإنتخابات التمهيدية لحزب البيت اليهودي، حققت النائبة ايليت شاكيد فوزا كبيرا يوم الخميس، وحصلت على المكان الأول في اٌنتخابات التمهيدية وضمنت المكان الثالث في قائمة الحزب في الإنتخابات القادمة.

شاكيد العلمانية، التي دخلت السياسة لأول مرة في الأنتخابات الأخيرة، والتي قادت حزبها لعرض صورة علمانية وحديثة أكثر، يلحقها نائب وزير الأديان ايلي بن داهان، رئيس هيئة المالية للكنيست نيسان سلومميانسكي، والنائب اوري اورباخ.

المكان الأول محفوظ لرئيس الحزب ووزير الإقتصاد نفتالي بينيت، والثاني محفوظ لرئيس فصيلة تكوما، ووزير الإسكان والبناء، اوري ارئيل، ما يضع شاكيد في المكان الثالث في القائمة.

أماكن قليلة جدا في القائمة مفتوحة للمنافسة، حيث أن معظمها محفوظة لقيادة الحزب أو لأعضاء فصيلة تكوما في الحزب، التي اجرت إنتخاباتها التمهيدية في بداية الأسبوع.

الرئيس السابق لمجلس “يشاع” داني دايان، الذي انضم إلى الحزب اليميني مؤخرا، حصل على المكان 12 في الإنتخابات التمهيدية، ما يضعه في المكان 20 في القائمة، ولهذا إمكانية دخوله الكنيست ضئيلة جدا.

معظم الإستطلاعات تتوقع لحزب البيت اليهودي الحصول على حوالي 15 مقعدا في الإنتخابات القادمة في 17 مارس.

تم انتقاد الحزب مؤخرا بسبب فيديو صدر فيه أعضاء الحزب يعارضون حق الزواج لأزواج مثلية.

قام حوالي 60% من أعضاء البيت اليهودي، حوالي 44,000 شخص، بالتصويت في الإنتخابات التمهيدية يوم الأربعاء.