اعتقلت الشرطة شابا عربيا حاول التسبب بإنفجار وسط القدس بعد أن قام بالتلاعب بإسطوانات غاز وإتلاف أنابيبها، قبل أن يلقي بسيجارة مشتعلة بالقرب منها.

يوم الإثنين تم رفع حظر النشر بعد توجيه لائحة إتهام أولية ضد المتهم – من سكان القدس الشرقية في الثلاثينات من عمره – بتهم التسبب بأضرار متعمدة للممتلكات ومحاولة إضرام النار وتدمير ممتلكات بمواد متفجرة.

وطلبت الشرطة تمديد إعتقاله حتى إنهاء الإجراءات ضده، بإدعاء أنه “حاول إلحاق الأذى بأبرياء”.

بداية، تم الإشتباه بأن الرجل حاول تنفيذ هجوم بدوافع قومية، لكن تبين بعد ذلك أنه كان ثملا، وفقا لما ذكرته القناة الثانية.

ووقعت الحادثة في 4 مارس في شارع أريستوبولوس، وهو شارع جانبي مواز لشارع يافا الرئيسي. الحانة المستهدفة، التي كانت مكتظة في ذلك الوقت، تتواجد في زقاق بإسم شارع ذو نواس. وتضم المنطقة مبان سكنية ومواقع ترفيه شعبية.

وقام العاملون في الحانة بإستدعاء الشرطة وخدمات الإطفاء بعد اشتمامهم لرائحة غاز قوية.

وقامت الشرطة بإغلاق المنطقة في حين عالجت خدمات الإطفاء تسرب الغاز.