اقر مدير عام وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) جون برينان الخميس بان تنظيم داعش يحتفظ بقدراته على “شن هجمات ارهابية” في العالم رغم جهود التحالف الدولي ضد الجهاديين.

وقال برينان امام لجنة في مجلس الشيوخ الاميركي “للاسف ورغم كل التقدم الذي احرزناه ضد التنظيم في ميدان المعركة وفي المجال المالي، لم تؤد جهودنا الى الحد من قدراته على شن هجمات ارهابية في العالم”.

واضاف “مع تزايد الضغط” على التنظيم ميدانيا في العراق وسوريا “نعتقد انه سيكثف حملته العالمية” لكي يبقى اقوى منظمة ارهابية.

وتابع “نعتقد ان التنظيم يقوم بتدريب” منفذين محتملين لاعتداءات “ويحاول نشرهم لشن هجمات جديدة”.

وعلى الارض “هناك عدة مؤشرات مهمة تصب في الاتجاه الصحيح” مشيرا الى خسارة التنظيم لاراض في العراق وسوريا.

وتابع ان “عددا متزايدا من مقاتلي (تنظيم داعش) لم يعد لديه اوهام، وان التنظيم يواجه صعوبات اكثر في استقدام مقاتلين جدد الى صفوفه”.

وقال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية ايضا ان الجهاديين خسروا ايضا موارد مالية رغم انهم لا يزالون قادرين على الحصول عليها.