أعلنت الشرطة في بيان لها عن اعتقال امراة من شمال إسرائيل يوم الخميس بشبهة تحريض ابنتها (12 عاما) على البغاء وإقامة علاقة مع رجل يبلغ من العمر 70 عاما.

وقالت الشرطة أنه تم إنقاذ الطفلة من غرفة نزل يعمل بنظام الدفع بالساعة حيث كانت لوحدها مع الرجل، الذي يُشتبه في أنه اعتدى عليها جنسيا.

وداهمت الشرطة النزل في ساعات فجر الخميس واعتقلت الرجل ومالك النزل ووالدة الطفلة وخالتها، اللتين تعتقد الشرطة بأنهما حصلتا على المال مقابل تقديم الطفلة لخدمات جنسية.

ويُشتبه بأن الأم والخالة، اللتان ذكرت تقارير أنهما تقيمان في المكان، حصلتا على المال مقابل حصول الزبون على خدمات جنسية من الفتاة. ويُشتبه بأن مالك النزل لم يمنع الجريمة المزعومة.

وقالت الشرطة إن التحقيق جار.

بحسب تقارير في وسائل إعلام عبرية، تم انتزاع وصاية الطفلة من الأم مؤخرا ووضعها في دار رعاية. حيث أنه في الأسبوع الماضي، هربت الطفلة من دار الرعاية وعادت إلى والدتها.

وفي الوقت الذي كانت تبحث فيه سلطات الرفاه عن الطفلة، حصلت الشرطة بحسب تقارير على معلومة من مصدر مجهول قادتها إلى النزل الذي عُثر فيه على الطفلة مع الرجل.

وسيمثل المشتبه بهم أمام قاض في المحكمة المركزية في الناصرة يوم الخميس للبت في طلب تمديد اعتقالهم.

وقالت الشرطة إن الطفلة خضعت لفحص للتأكد فيما إذا كانت تعرضت لإعتداء جنسي، ومنذ ذلك الحين تم إعادتها إلى منزل الرعاية.