تعرضت سيدة إسرائيلية للطعن وأصيبت بجروح طفيفة يوم الأربعاء فيما وصفته الشرطة بأنه هجوم من دافع قومي بالقرب من مدينة موديعين وسط البلاد.

وألقت الشرطة القبض على فلسطيني يبلغ من العمر 14 عاما من الضفة الغربية للاشتباه بارتكابه الهجوم في مفرق مكابيم في شارع 443.

وتلقت السيدة العلاج لإصاباتها في الجزء العلوي من جسدها.

وقالت خدمة إسعاف نجمة داوود الحمراء أنه تم نقل المصابة، في العشرينات من عمرها، في حالة مستقرة إلى مركز شيبا الطبي في تل هشومير.

وقالت الشرطة إن شرطي حدود أصيب بجروح طفيفة أثناء محاولة توقيف المشتبه به.

ووفقا للشرطة، لاحظ ضباط شرطة الحدود اثناء السفر في شارع 433 المشتبه به وهو يحاول الفرار وقاموا بمطاردته سيرا على الأقدام. وأطلقت الشرطة عددا من الطلقات في الهواء، واعتقلوا المشتبه به على بعد بضع مئات من الأمتار من مكان الطعن.

سكين استخدم في هجوم طعن بمفرق مكابيم، في شارع 443، 25 سبتمبر 2019 (Israel Police)

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصيب اسرائيليين اثنين في هجوم طعن في قرية عزون بالضفة الغربية، حيث كانا يتلقيان علاج للأسنان.

في شهر أغسطس، قُتلت فتلة إسرائيلية وأصيب والدها وشقيقها بجروح خطيرة في عملية تفجير في نبع طبيعي بالقرب من مستوطنة دوليف وسط الضفة الغربية.

وفي ذلك الشهر أيضا، صدم فلسطيني شقيقين إسرائيليين بسيارته، ما أدى إلى إصابة أحدهما بجروح خطيرة، بالقرب من مستوطنة إلعازار في وسط الضفة الغربية، جنوب القدس.

وقبل ذلك، تم العثور على طالب مدرسة دينية إسرائيلية، دفير سوريك، مقتول طعنا بالقرب من مستوطنة مجدال عوز.