بوينس آيرس، الأرجنتين – محامي أرجنتيني قال بأنه سيقوم برفع دعوى قضائية في المحكمة الفدرالية في بوينس ايرس متهماً بها إسرائيل بجرائم ضد الإنسانية وبالإبادة الجماعية.

كارلوس سليبوي أخبر صحيفة باجينا\12 من بوينس ايرس في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء بأن الدعوى ستقدم في الأيام القريبة رداً على عملية إسرائيل في غزة في الصيف الماضي. ستقدم الدعوى بشكل مشترك مع إتحاد المحامون الأمريكيون.

الدعوى تخصص بعض المسؤولون الإسرائيليون على أنهم هم المسئولون، بشكل مباشر وغير مباشر، عن الجرائم المزعومة بما يتضمن رئيس الوزراء بنيانمين نتنياهو، وزير الخارجية افيغادور ليبرمان، وزير الدفاع موشيه يعالون، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الاسرائيلي بيني غانتس، والمشرع القانوني لحزب الليكود موشيه فيغلين، بحسب صحيفة باجينا\12.

“عدد القوات الغير متكافئ مع الواقع والعدد الهائل من الضحايا [الفلسطينية] يكشف الجريمة العظيمة؛ سنوفر للمحكمة لائحة تحتوي على أسماء وأعمار الأطفال الفلسطينيين الذين تم قتلهم” قال سليبوي. الذي إفتتح بنجاح محاكمة حول الجرائم التي أرتكبت في إسبانيا خلال حكم فرانثيسكو فرانكو، الذي كان دكتاتور إسبانيا منذ عام 1939 وحتى وفاته عام 1975.

سليبوي قال بأنه يأمل بإنضمام الضحايا من غزة، ومنظمات حقوق الإنسان التي تمثلهم إلى الدعوى.

في يوليو، إتحاد المحامون الأمريكيون أصدر تصريح الذي “يشجب بشدة العدوان الإسرائيلي الإجرامي على غزة، وإحتلال الإراضي الفلسطينية بما يتضمن القدس الشرقية”.