اطلق مسلحون مجهولون النار على مركبة اسرائيلية في شمال الضفة الغربية مساء الاثنين.

ولم ترد انباء عن وقوع اصابات في الهجوم الذي وقع بالقرب من مستوطنة ريحليم، جنوب نابلس، ولكن تعرضت المركبة لأضرار.

وتبحث قوات الجيش الإسرائيلي عن منفذي الهجوم في المنطقة.

واصيب في الاسبوع الماضي جنديين اسرائيليين، أحدهما بإصابات خطيرة، فيما وصفه الجيش بهجوم دهس وقع شمال غرب رام الله. واطلق الجنود النار على ركاب المركبة الثلاثة، ما ادى الى مقتل اثنين واصابة الثالث.

ونفى سكان قرية فلسطينية مجاورة كون الحادث هجوم متعمد، قائلين انه مجرد حادث سير. وقال الجيش الإسرائيلي أن ثلاثة الشبان الفلسطينيين القوا زجاجات حارقة في وقت سابق باتجاه شارع سريع مجاور.

وفي صباح الأحد، قُتل سارق فلسطيني مفترض برصاص شرطي اسرائيلي في شمال اريحا اثناء محاولة تجاوز حاجز.

وحذر مسؤولو دفاع اسرائيليين أن الأشهر القادمة قد تشهد تصعيدا بالعنف في الضفة الغربية وقطاع غزة، نظرا للضغوطات الإضافية الناتجة عن الانتخابات الإسرائيلية القادمة، مخططات الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعلان عن اقتراحه للسلام الإسرائيلي الفلسطيني، والشجار الجاري بين السلطة الفلسطينية وحماس.