في غضون دقائق من بعضها، دوّت صفارات الإنذار الصاروخية في منطقتين إسرائيليتين بالقرب من قطاع غزة يوم الأربعاء، في ما قال الجيش بأنه إنذار بالخطأ.

بعد الساعة 10:25 صباحا، انطلقت صفارات الإنذار في منطقة نتيف هساعارا وياد موردخاي، شمال قطاع غزة. وبعد دقائق، انفجرت صفارة إنذار جديدة واردة في منطقتي أور هانير وإيريز شمال شرق القطاع.

بعد حوالي 10 دقائق من إطلاق صفارات الإنذار، قال الجيش إنه يبدو أنه كان إنذارا كاذبا.

ولم يحدد الجيش أسباب تشغيل نظام الانذار.

كانت التوترات قد ارتفعت على طول حدود غزة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي الشديد في القطاع، والخلافات الداخلية بين السلطة الفلسطينية وجماعة حماس في غزة.

فى الشهر الماضى أطلق صاروخ من قطاع غزة الى جنوب اسرائيل, ولم يتسبب فى وقوع اصابات او اضرار. وقال الجيش الاسرائيلى ان القذيفة سقطت فى منطقة مفتوحة فى منطقة شاعار هانيغيف.

ادعت جماعة سلفية مرتبطة بمجموعة تابعة للدولة الإسلامية عملية الإطلاق، وفقا لتقارير وسائل الاعلام العبرية.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في هذا التقرير.