حاولت سلسلة مطاعم “كنتاكي فرايد تشيكين” يوم الإثنين اختراق السوق الإسرائيلية للمرة الرابعة مع افتتاح مطعم لها في الناصرة.

وكانت KFC قد افتتحت مطاعم لها في إسرائيل وأغلقتها في سنوات الثمانينات والتسعينات، وبعد ذلك ظلت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة ناشطة في السوق الإسرائيلية بين سنوات 2003-2012. في جميع الحالات الثلاث السابقة، أدارت سلسلة المطاعم شركات محلية بدلا من الشركة الأم نفسها.

ولكن على عكس المحاولات السابقة للشركة في إسرائيل فإن المطعم الجديد في الناصرة لن يكون “كوشير”.

في المرات السابقة تم تعديل وصفة الدجاج المقلي الشهيرة لملائمتها للقوانين الغذائية اليهودية، ولكن هذه التغييرات جعلت من وجباتها أغلى ثمنا، وبحسب بعض المستهلكين، أقل لذة من النسخة الأمريكية الأصلية.

وقال عومر زيدنر، الرئيس التنفيذي لسلسلة KFC في إسرائيل: “نحن متحمسون لإحضار دجاجنا اللذيذ، الذي يتم إعداده بالطريقة الصعبة، إلى إسرائيل… لقد انتظر الإسرائيليون وقتا طويلا للدجاج المقلي الطازج الذي يتم إعداده وفقا للوصفة الأصلية”.

كما قال زيدنر إن KFC ستفتتح مطعمها الرئيسي في تل أبيب قريبا. المطعم في الناصرة هو الأول من بين عشرات مطاعم KFC التي سيتم افتتاحها في جميع أنحاء البلاد في السنوات القريبة.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.