غزة – شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية ليل الاربعاء سلسلة غارات جوية على اهداف عدة في قطاع غزة بعيد اطلاق حركة الجهاد الاسلامي عشرات الصواريخ على اسرائيل ردا على مقتل ثلاثة من عناصرها الثلاثاء، بحسب شهود عيان.

وقال اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس انه لم يسجل حتى الساعة وقوع اصابات جراء هذه الغارات.

وقال احد الشهود في مدينة رفح جنوب القطاع ان “طائرات الاحتلال شنت اربع غارات على الاقل على المدينة استهدفت احداها موقعا لسرايا القدس (الجناح المسلح للجهاد الاسلامي)”.

وقال شهود عيان في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع ان “الطائرات الاسرائيلية اطلقت صواريخ عدة على موقع يتبع لسرايا القدس”.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان انه استهدف “29 موقعا ارهابيا” في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس واصاب اهدافه.

وقال المتحدث العسكري اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر ان “هذا الرد كان قويا ودقيقا. لقد استهدفنا البنى التحتية التي يستخدمها الارهابيون للتدريب والتخطيط وشن هجماتهم”.

وافادت مصادر امنية محلية ان ناشطي حماس بمن فيهم مقاتلون في جناحها العسكري عمدوا مساء الاربعاء الى اخلاء كل قواعدهم.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو توعد في وقت سابق الاربعاء ب”رد قوي جدا” على اطلاق الصواريخ، وقال في تصريحات نقلها احد المتحدثين باسمه “سنواصل ضرب كل من يعتدي علينا، وسيكون ردنا قويا للغاية”.

واوضح الجيش الاسرائيلي في وقت سابق في بيان ان 41 صاروخا سقطت في اسرائيل الاربعاء بينها خمسة في مناطق مأهولة، لافتا الى ان نظام القبة الحديدية تمكن من اعتراض ثلاثة منها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي في بيان ان “الولايات المتحدة تندد باشد العبارات بالهجمات بالصواريخ التي وقعت اليوم (الاربعاء) مستهدفة اسرائيل والتي ارتكبها ارهابيون في قطاع غزة”.

واضافت “ليس هناك اي مبرر لهذه الهجمات. ندعو الى وقف فوري لهذه الهجمات الارهابية. ان اسرائيل كاي دولة من حقها ان تدافع عن نفسها”.

واطلقت حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة الاربعاء اكثر من خمسين صاروخا على جنوب اسرائيل ردا على مقتل ثلاثة من عناصرها في غارة جوية اسرائيلية الثلاثاء، ما دفع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى التوعد برد “قوي للغاية” تمثل في سلسلة غارات شنها الطيران الاسرائيلي ليل الاربعاء على اهداف عدة في قطاع غزة.

ولم تسفر هذه الهجمات الصاروخية عن اصابات.