اعترضت مقاتلات اسرائيلية السبت طائرة مصرية لم تعرف عن نفسها قبل ان تواكبها الى مطار تل ابيب حيث حطت الطائرة من دون مشاكل، وفق ما اعلن الجيش الاسرائيلي ومسؤول مصري.

وصرحت متحدثة باسم الجيش “في وقت مبكر صباح اليوم واكبت طائرتان من سلاح الجو طائرة اجنبية متجهة الى مطار بن غوريون (تل ابيب) لكنها لم تعرف عن نفسها عند دخول المجال الجوي الاسرائيلي”.

واضافت “هبطت الطائرة بلا مشاكل في مطار بن غوريون كما كان مقررا” من دون تفاصيل اضافية.

وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية انها طائرة تابعة لشركة “اير سيناء” المصرية وكانت تقوم برحلة من القاهرة الى تل ابيب.

واتهم مسؤول في وزارة الطيران المصرية “المراقبين الجويين القبارصة” بانهم “تاخروا كثيرا في الادلاء بالمعلومات التي تعرف عن الطائرة”، وهي من طراز بوينغ 737 كانت تحلق في المجال الجوي القبرصي متجهة الى اسرائيل.

واوضح ان هذا التاخير هو الذي تسبب باعتراض الطائرة التي عادت لاحقا الى القاهرة.

واوضحت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان قائدي الطائرة يسلكان هذه الطريق للمرة الاولى وكانا يجهلان اجراءات التعريف المعتمدة عند الاقتراب من اسرائيل. واضافت “طلب من شركة الطيران تذكير الطيارين بهذه الارشادات”.

وذكر موقع “يديعوت احرونوت” الالكتروني ان انقطاع التواصل اللاسلكي نتج “على ما يبدو عن مشكلة تقنية”.

في اواخر اذار/مارس خطف مصري رحلة داخلية الى قبرص. وفي تشرين الاول/اكتوبر تحطمت طائرة ركاب روسية في سيناء بعد دقائق من اقلاعها من شرم الشيخ (224 قتيلا)، في اعتداء تبناه تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي.

ومصر كانت اول دولة عربية تبرم اتفاقية سلام مع اسرائيل في 1979.