رد سلاح الجو الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء على هجوم على جيب عسكري إسرائيلي يالقرب من الحدود الإسرائيلية-السورية، وقام بقصف عدد من المواقع السورية في هضبة الجولان، وفقًا لما ذكر المتحدث باسم الجيش.

وفقًا للجيش الإسرائيلي، قامت إسرائيل باستهداف منشأة تدريب للجيش السوري ومقر قيادة عسكرية وبطارية مدفعية التي “ساعدت وحرضت” على هجم العبوة الناسفة، والتي ادت إلى جرح أربعة جنود، أحدهم جراحه خطيرة.

وفي بيان شديد اللهجة، أكد وزير الدفاع موشيه يعالون أن الطائرات الحربية الإسرائيلية قامت بقصف “عدد من الأهداف المرتبطة بالجيش السوري والمؤسسة الدفاعية التي ساعدت وحرضت على الإرهابي أمس،” وأصدر تحذيرًا موجهًا للرئيس الأسد بشار الأسد، الذي حمله مسؤولية الهجوم.