أعلن الجيش الإسرائيلي تحطم طائرة مسيرة إسرائيلية داخل جنوب لبنان فجر الإثنين.

وزعمت منظمة حزب الله إسقاطها للطائرة المسيرة بعد اجتيازها للحدود مع لبنان، بعد أسبوع من اندلاع مواجهة بين المنظمة وإسرائيل.

وأكد الجيش الإسرائيلي سقوط الطائرة المسيرة داخل الأراضي الإسرائيلية. ولكن ردا على سؤال عما إذا كانت الطائرة أسقِطت أو تحطمت جراء خطأ تقني، رد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، “لقد سقطت، على حد علمي”.

وقال الجيش إن الطائرة المسيرة كانت طائرة صغيرة على طراز مروحية وكانت تقوم بعمليات استطلاع روتينية في المنطقة، وأضاف “لا يوجد قلق باحتمال أخذ معلومات [من الطائرة المسيرة]”.

وقال حزب الله في بيان له صباح الإثنين: “تصدى مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود الفلسطينية – اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية”.

وأضاف أنه “تم إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين”.

وكان حزب الله تعهد بإسقاط طائرات التجسس المسيرة الإسرائيلية بعد هجوم طائرات مسيرة على معقل المنظمة في بيروت قبل أسبوعين، والذي حمّل الحزب إسرائيل مسؤوليته.