سقط صاروخ اطلق من قطاع غزة في منطقة خالية جنوب مدينة عسقلان الساحلية مساء الأربعاء، بدون وقوع اصابات أو أضرار، أعلن الجيش، في ثاني هجوم هذا الأسبوع.

ولم تنطلق صفارات الإنذار، حيث كان الصاروخ متجها نحو منطقة غير مأهولة.

وسقطت القذيفة في منطقة شاطئ عسقلان حوالي الساعة 11:00 مساء الأربعاء، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وبدأ الجنود الإسرائيليين بتفقد المنطقة للعثور على الصاروخ، قال الجيش.

ولم يتبنى أي طرف مسؤولية الهجوم. ولا يوجد أنباء حتى الآن حول رد من قبل الجانب الإسرائيلي.

وفي يوم الإثنين، سقط صاروخ اطلق من غزة بإتجاه منطقة شاعار هنيغف في منطقة خالية.

وبعد ساعات، قصفت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي عدة أهداف في قطاع غزة.

وقصفت دبابات اسرائيلية على الحدود مع غزة عدة أهداف، بحسب وكالة فرانس برس. وقالت وزارة الصحة في غزة أن اربعة من سكان القطاع أصيبوا بإصابات متوسطة جراء الغارات الجوية في رفح، بحسب تقارير فلسطينية.

وفي 6 فبراير، تم اطلاق صاروخ بإتجاه شاطئ اسرائيل الجنوبي، في منطقة شاطئ عسقلان، وسقط الصاروخ أيضا في منطقة خالية. وفي وقت لاحق من اليوم، تعرضت دورية عسكرية اسرائيلية لإطلاق نيران بالقرب من السياج الحدودي.

الفلسطينيون يبحثون عن مخبأ مع تصاعد الرمال والدخان في أعقاب غارة جوية إسرائيلية ضد موقع تابع لحركة ’حماس’ شمال قطاع غزة، 6 فبراير، 2016. (Mohammed Abed/AFP)

الفلسطينيون يبحثون عن مخبأ مع تصاعد الرمال والدخان في أعقاب غارة جوية إسرائيلية ضد موقع تابع لحركة ’حماس’ شمال قطاع غزة، 6 فبراير، 2016. (Mohammed Abed/AFP)

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حينها أن إسرائيل لن تقبل بالهجمات الصاروخية من قطاع غزة “بدون رد”، بينما قصفت الطائرات اهداف في القطاع.

“سياستي هي الرد بقوة على أي صاروخ”، قال نتنياهو حينها.

ومعظم الهجمات اطلقتها مجموعات سلفية وليس حركة حماس. ولكن اتحمل اسرائيل الحركة التي تحكم قطاع غزة منذ عشرة أعوام مسؤولية اي صاروخ ينطلق من قطاع غزة.

وقد هدد الجناح العسكري لحركة حماس الثلاثاء بالرد في حال قصف الدولة اليهودي لغزة.

“الإحتلال لا يفهم سوى لغة القوة. السكوت أحيانا يفسر من العدو على أنه ضعف. إن أي عدوان قادم على غرار ما حصل بالأمس سيكون للمقاومة وعلى رأسها كتائب القسام كلمتها فيه”، قال أبو عبيدة، الناطق الرسمي بإسم كتائب عز الدين القسام لقناة الأقصى التابعة لحركة حماس.

وشهد يوم الثلاثاء أيضا انطلاق صفارة انذار في منطقة شاعار هنيغف، شمال شرق قطاع غزة، بدون سقوط صواريخ.

ومن غير المعروف ما سبب انطلاق الصفارة الثلاثاء. ولكن قال ناطق بإسم الجيش الإسرائيلي أنه لا يبدو أنها ناتجة عن صاروخ اطلق من قطاع غزة، ولم يتمكن عبور الحدود.