تمت سرقة جهاز كمبيوتر محمول يحتوي معلومات سرية للغاية من منزل جنرال في الجيش الإسرائيلي في جنوب إسرائيل الثلاثاء، وفقا لما أعلنه الجيش.

في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء، تعرض منزل الميجر جنرال حاغاي توبولانسكي، رئيس مديرية القوى العاملة في الجيش الإسرائيلي للإقتحام وتمت سرقة عدد من الأغراض فيه، من ضمنها جهاز كمبيوتر للجيش، بحسب ما قاله متحدث بإسم الجيش.

وتم إستدعاء الشرطة إلى منزل توبولونسكي في بلدة بئر طوبيا جنوبي البلاد.

وتم فرض أمر حظر نشر على تفاصيل القضية حتى يوم الأربعاء.

وفتحت الشرطة العسكرية تحقيقا في السرقة، ومن المقرر أن يتم التحقيق مع توبولانسكي الأربعاء.

لمنع تسريبات معلومات سرية، يتبع الجيش سياسة صارمة إزاء ضباط يسمحون بسرقة أجهزة الكمبيوتر تابعة للجيش.

في العام الماضي، تم إستبعاد الكولونيل إيلان ليفي من الجيش الإسرائيلي مباشرة بعد سرقة وثائق سرية من مركبته، حيث تركها من دون قصد.

وتم تهريب الوثائق المسروقة إلى الضفة الغربية، قبل أن يتمكن جهاز الأمن العام (الشاباك) من إسترجاعها.

في شهر أكتوبر، تم إستبعاد مقدم في سلاح الجو لمدة أسبوعين بعد أن تعرض جهاز كمبيوتر خاص بالجيش للسرقة من منزله.

وفي وقت سابق من هذا العام، تم إقالة رئيس برنامج الدفاع الصاروخي الإسرائيلي، يائير رماتي، من منصبه وسط مزاعم اتهمته بإهماله في الحفاظ على أسرار دولة.