أظهرت إختبارات أجريت على منتجات مصنع طحينة في شمال إسرائيل تلوث المنتجات بجرثومة السالمونيلا، وفقا لما أعلنته وزارة الصحة الأربعاء، في أحدث حلقة من سلسلة سحب المنتجات الغذائية من الأسواق.

وأمرت وزارة الصحة بسحب جميع منتجات شركة “آر جي إم للصناعات الغذائية م.ض” التي صُنعت بعد 23 يونيو خشية من إحتمال تلوثها. مصنع الشركة الذي يقع خارج مدينة ميغدال هعيمك ينتج الطحينة بكميات كبيرة للصناعات الغذائية.

وهذه أحدث حلقة في سلسلة من حالات التلوث بارزة في الصناعات الغذائية الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة، من ضمنها حالتين على الأقل في منتجات الطحينة.

وزارة الصحة منشغلة تماما في حالة الذعر من التلوث الغذائي منذ إعلان شركة “تلما” المصنعة لرقائق الذرة عن وصول حبوب إفطار ملوثة بالسالمونيلا إلى المستهلكين في أوائل شهر أغسطس.

في وقت سابق من هذا الأسبوع توقفت شبكة المقاهي الشعبية “أروما” عن بيع مشروبات ليتشي-جوز الهند المثلجة بعد اكتشاف احتمال وجود بكتيريا الليستريا فيها.

وقالت الشبكة، التي تُعتبر واحدة من أكثر شبكات المقاهي شعبية في البلاد، في بيان لها بأنها توقفت عن بيع المشروب بعد أن “تبين في أحد الفحوصات الروتينية شبهات بوجود ليستيريا في إحدى الدفعات”، وأضافت الشركة أنها تأمل بإعادة تسويق المنتج بعد إستكمال الفحوصات في المصنع.

في الأسبوع الماضي أعلنت شركتان مصنعتان لمنتجات السلمون عن احتمال وجود ليستيريا في منتجاتهما. وقالت “مجموعة نتو”، وهي مجموعة شركات غذائية إسرائيلية كبيرة، عن اكتشاف اليكبتيريا الضارة في شحنة سمك سلمون. وقالت الشركة إنه لم تصل أسماك من الشحنة الملوثة إلى المصنع، وأضافت أنه يتم فحص الشحنات في الميناء قبل تسريحها إلى وجهاتها.

يوم الثلاثاء، طلبت شركة “معداني ميكي” من الجمهور عدم إستهلاك السلمون المجمد الذي تم تصنيعه في شهري يوليو وأغسطس. وحذرت “معداني ميكي” المستهلكين من إستخدام السلمون الذي تم صنعه في 3/07/2016 وتنتهي صلاحيته في 27/2/2017 أو في مجموعة متنوعة من التواريخ (05/07/2016، 01/03/2017؛ 07/07/2016، 03/03/2017؛ 14/07/2016، 10/03/2017؛ 2/08/2016، 29/03/2017؛ 04/08/2016، 31/03/2017) والاتصال بالشركة على الرقم 40-55-50-700-1.

هذا الشهر أيضا، أعلنت شركة “سلاطي شمير” (سلطات شمير) عن أن بعض منتجات الطحينة الخاصة بها، التي قامت شركة “طحينة الأميرة” بتزويدها للشركة، كانت ملوثة بالسالمونيلا ووصلت إلى المتاجر وعلى الأرجح وصلت إلى أطباق المستهلكين. وأُعلن عن إتلاف حوالي 200 طن من الطحينة الخام لشركة “طحينة الأمير” وتم نشر تورايخ المنتجات المشبوهة في الإعلام الإسرائيلي.

بعد يوم واحد من الكشف عن قضية الطحينة، دعت شركة “ميلوتال للخضروات المجمدة” إلى إعادة جميع منتجات البطاطس المجمدة، بعد أن أظهرت فحوصات مختبرية وجود تلوث بكتيريا الليستيريا في المنتج.